الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أختي تصرخ وتعتقد أنها ستعبد الشيطان، ماذا نفعل؟
رقم الإستشارة: 2327256

1390 0 104

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الرجاء مساعدتنا في إيجاد حل جذري لمشكلة أختي، لقد أخذناها إلى أكثر من طبيب نفسي، ولا جدوى من الأدوية الموصوفة لها، آخر طبيب وصف لها دواء zeldox 60 mg و fluoxone 20 mg،
وfaverin ،rivotril، ولكن بلا جدوى! تشعر أنها سوف تعبد الشياطين، وأنها مستسلمة لها، بين الحين والآخر تصرخ، ولا تطيق سماع أية كلمة من أهلي، تشعر أن أناسا سيقتلونها.

هل هي مصابة بمس شيطاني؟ هل هي أعراض نفسية؟ إنها ترفض فكرة الذهاب إلى راق، وتعتبر الرقاة دجالين.

وصف لها الطبيب علاج الجلسات الكهربائية في حال عدم فائدة الدواء، فما مضاعفات هذه الجلسات؟ هل هي خطيرة؟ هل من الممكن أن تتحسن حالتها بعد هذه الجلسات؟

أفيدونا، وشكرا لكم جزيلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نسأل الله تعالى لأختك العافية والشفاء، قطعاً حين تحدث هذه الحالات النفسية أو الذهانية تكون مزعجة للأهل، خاصة حين تكون المصابة أنثى، والذي أنصحك به -أخي الكريم- هو أن تواصل هذه الأخت مع طبيب نفسي واحد، الطبيب الذي تثق فيه، من الأفضل أن تواصل معه العلاج، وأعتقد أن الطبيب الذي اقترح عليكم أن تعطى جلسات كهربائية هو غالباً على صواب، والجلسات الكهربائية بالفعل تفيد، حتى وإن كانت فائدتها مؤقتة، إلا أنه بعد أن يكملها المريض يبدأ في الاستبصار، ويستوعب أمورها بصورة أفضل، ويكون مرتبطا بالواقع، هنا يقوم الطبيب بشرح كل التفاصيل للمريض عن الحالة، وهذا قطعاً يقوي قناعة المريض بأهمية العلاج، ومن ثم تواصل هذه الأخت على العلاج الدوائي.

أنا أرى أن المواصلة مع طبيب واحد مهم جداً، ويا حبذا أيضاً لو تم إدخالها بالمستشفى إن كان ذلك سهلاً، الرقابة في الوحدة الداخلية للمستشفيات -الطب النفسي- دائماً تعطي نتائج ممتازة للحالات التي فيها اضطراب شديد أو عدم تأكيد للتشخيص، أو شيئا من هذا القبيل، فإن اقترح عليكم الطبيب إدخالها المستشفى، فأرجو أن تقبلوا ذلك، ولن تكون مدة بقائها في المستشفى طويلة، أسبوعا أو أسبوعين بالكثير.

موضوع المس -أخي الكريم- لا أحد يستطيع أن ينكره، المس موجود وهذا أمر مؤكد، وكل مسلم مكلف أن يؤمن بذلك، حاولوا أن تقنعوها بمقابلة أحد المشايخ الثقة، وإن رفضت كل ذلك، توجد على الإنترنت تسجيلات ممتازة للرقية الشرعية، مثلاً الشيخ محمد جبريل يمكنكم أن تضعوا لها الكمبيوتر وتبدأ في سماع هذه الرقية، واسع أن يكون ذلك مدخلاً جيداً لمساعدتها -بإذن الله تعالى-.

والعلاجات التي أعطيت لها علاجات جيدة، وفي أغلب الظن أنها تعاني من حالة ذهانية، مع بعض الأعراض الوسواسية الشديدة، هذا من الناحية الطبية، ويا أخي الكريم لا تتوقف أبداً عن مساعدتها، ويجب أن تطرق كل الأبواب، ولك -إن شاء الله تعالى- أجر عظيم، وفي نهاية الأمر -إن شاء الله تعالى- تتحسن أحوالها.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً