أعاني من الوهم واختلاق أفكار غير موجودة في الواقع - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الوهم واختلاق أفكار غير موجودة في الواقع
رقم الإستشارة: 2331306

5353 0 127

السؤال

السلام عليكم

أنا أعاني من الوهم، أي أني أختلق أفكاراً غير موجودة، وبعيدة عن عالم الواقع، وأحدث بها نفسي ولم أستطع التخلص منها، مع أني حاولت مراراً وتكراراً البعد عنها ولكن دون جدوى.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حديث النفس بهذا السن شائع جداً، وحديث النفس إما أن يكون تخيل أشياء والعيش معها لفترة طويلة أو توهم أشياء أيضاً والتفكير فيها لفترة طويلة.

يقال في هذا السن سن النمو والمراهقة قليل من الخيال قد يكون مفيداً لشخص، لزيادة الطموحات والتطلع، ولكن يكون مضراً إذا كان أكثر من اللازم.

إذا كان الشخص يستغرق وقتاً طويلاً جداً في حديث النفس، وفي الخيال والأوهام، وأيضاً إذا أثر على حياته، إما تأثير على الدراسة أو تأثير على العلاقات الاجتماعية أو تأثير على الحياة العائلية هنا يكون أخذ منحىً مرضياً.

التخلص منه يكون بعدم انفراد الشخص بنفسه كثيراً، وعادة يحدث عند ما يكون الشخص وحده، والثاني أيضاً يكون بترتيب أوقات الشخص، وعمل هوايات عملية، مثل الرياضة، وبالذات رياضة المشيء، المشي يومياً يساعد الشخص على الاسترخاء وإزالة التوتر.

الهوايات الحركية، لتكن لك هوايات حركية، رتب وقتاً كما ذكرت بصورة منتظمة، وقت الدراسة، وقت المذاكرة، وقت الترفيه.

المشاركات الاجتماعية أيضاً مفيدة، كل هذا يفيد في التخلص من الأوهام والتفكير الشديد.

الشيء الآخر عند ما تجد نفسك مستمراً في التفكير اهتف بصوت داخلي (قف، قف، قف) ثلاث مرات أيضاً هذا يساعد على التخلص من هذه الأشياء، وإذا لم تنجح كل هذه الأشياء التي ذكرتها لك فلا بد من زيارة طبيب نفسي لأخذ تاريخ مرضي مفصل وعمل فحص للحالة العقلية ومن ثم التأكد من عدم وجود مرض آخر يحتاج إلى علاج دوائي.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: