فقدت الرغبة في تناول الأشياء الحلوة وأشتهي المالحة.. ما السبب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فقدت الرغبة في تناول الأشياء الحلوة، وأشتهي المالحة.. ما السبب؟
رقم الإستشارة: 2333346

4575 0 181

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة أبلغ من العمر 18 سنة، أزن 54kg ، لا آكل العسل ولا التمر، وتوقفت عن شرب الشاي تدريجيا؛ لأنني أجده حلو المذاق، مؤخرا فقدت الرغبة في تناول الأشياء الحلوة تماما، وأشتهي الأشياء المالحة، فما الذي يحصل معي، أرجوكم؟!

وشكرا مسبقا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ samira حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ليس هناك أسباب محددة لذلك، ولكن إذا كنت تعانين من هبوط في الضغط مثلا مصحوبا بفقر الدم كأن يكون ضغط الدم لديك 100/ 60 وأقل فإن جسمك لا إراديا يميل إلى الأشياء المالحة التي تحتوي على ملح الطعام، أو كلوريد الصوديوم؛ حيث إنه ضروري لإعادة التوازن لضغط الدم، وإذا كانت لديك مخاوف من السمنة، وقرأت أن الحلويات والنشويات تؤدي إلى زيادة الوزن، فإن العقل الباطن لديك يرفض تلك الأطعمة تدريجيا خوفا من زيادة الوزن.

وهناك أسباب عديدة لفقدان الشهية منها العضوي حيث يتأثر مركز الشهية لدى الإنسان الموجود في المخ بالنواقل العصبية (السيروتونين، الادرينالين، الدوبامين)، ومنها أيضا الغدة الدرقية ووظائفها الهرمونية، ولذلك من المهم فحص وظائف الغدة الدرقية TSH، وفحص صورة الدم CBC، وفحص فيتامين د، وفيتامين B12 وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل

وهناك عوامل اجتماعية تؤدي إلى فقدان الشهية مثل الانطواء والمشاكل الأسرية، بالإضافة إلى العوامل النفسية المتمثلة في فقدان الحافز للتميز والبرود العاطفي، وهي أجواء غير صحية وغير طبيعية داخل الأسرة مما يؤدي إلى فقدان الشهية، وعدم الرغبة في تناول بعض الأطعمة.

ومن المهم ضبط الوزن حتى يصل وزنك إلى ما فوق المائة من الطول؛ فإذا كان طولك 160 سم، فيجب أن يكون الوزن 60 كجم، وإذا كان طولك 165 سم، فيجب أن يكون الوزن 65 كجم، وهذه الزيادة يجب أن تكون في الكتلة العضلية من خلال تناول البروتين الحيواني والنباتي والفواكه والخضروات حتى تحصلي على العناصر الغذائية الضرورية للعمليات الحيوية في جسمك، والحصول على الفيتامينات والإنزيمات الضرورية أيضا، ولا مانع من إضافة العسل أو التمر مع الحليب، أو مع سلطة الفواكه للاستفادة من قيمتها الغذائية، وللتغلب على عدم الرغبة في تناولها.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: