الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم في الفخذ نتيجة حقنة بعد الولادة، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2335196

6084 0 150

السؤال

السلام عليكم.

بعد مرور تسعة أشهر، ما زلت أعاني من ألم في الفخذ نتيجة حقنة استعملتها بعد الولادة الطبيعية، فقد تخدر مكان الحقنة لدرجة فقدت الإحساس به، وعملت مساجا وكمادات وبلا فائدة، وبعد شهرين خف التخدير، لكن صرت أشعر بألم ووخز كلما لمست المكان أو تقلبت عليه أثناء النوم، علما أنه لا يوجد تغير في اللون ولا تورم.

أفيدوني جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بسمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

قد تحصل مضاعفات بعد إعطاء الحقن العضلية، منها المضاعفات الخفيفة والعابرة، إلا أن بعضها قد يستمر فترة طويلة، كما هو الحال عندك، ولا بد وأن ما حصل معك هو تضرر أحد الأعصاب القريب من مكان الحقن.

فقد يحصل أن يتأذى العصب، إما بالرض المباشر بالحقنة، أو تتضرر الأنسجة التي مكان الحقن أحيانا، وتسبب ندبة، وهذه تضغط على العصب فيسبب الحرقة أو الخدر أو التنميل على مسار توزع العصب، أو أحيانا يحصل تضرر للأوعية التي تغذي العصب.

على كل حال لا يمكن عمل أي شيء سوى الانتظار، والحمد لله أنه قد خف التخدير.

في حالات تضرر العصب الشديد، قد يرى الطبيب الجراح إجراء عملية جراحية، إلا أنه ليس في مثل حالتك هذه، فالأعراض عندك تعتبر من النوع الخفيف من الناحية الطبية.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً