كنت أحب الخروج من البيبت ثم أصبحت أكره ذلك ما توجيهكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كنت أحب الخروج من البيبت ثم أصبحت أكره ذلك، ما توجيهكم؟
رقم الإستشارة: 2339333

3141 0 77

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب بعمر 17 سنة، كنت في السابق أخرج وأتحرك، ثم أصبحت لا أريد الخروج، وطول الوقت في البيت، صرت أكره أن أقابل الناس، ولا أريد رؤية أحد وأشعر أن كل شيء ممل، وإذا خرجت مع أصدقائي أشعر بتأنيب الضمير دون سبب!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Alyami حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنت في سن السابعة عشرة - فترة المراهقة - الأصل في هذا السن الخروج مع الأقران، ومع الأصحاب، وقضاء معظم الوقت معهم خارج المنزل للسمر وللرياضة وللجلسات.

كونك لا تخرج من المنزل، ولا تريد رؤية الناس، وتحس بالملل، هذا يُنبئ عن شيء ما، وأعتقد أنه قد يكون اكتئابًا؛ لأن الاكتئاب قد يأتي بمثل هذه الأعراض في مثل سنك.

لا أدري مدى تأثير ذلك على الدراسة؟ وهل تركت الدراسة أم لا؟ والنوم، والأكل، وفقدان الوزن.

عليك - ابني العزيز - أن تقابل طبيبًا نفسيًا لعمل تقييم شامل لحالتك، لأخذ تاريخ مرضي، وفحص للحالة العقلية، وإذا شعر بأن هناك اكتئاباً فسوف يقوم بوصف العلاج، وأنسب علاج للاكتئاب عند الأطفال - أو سن المراهقة - هو الـ (فلوكستين) فهو مُجاز من قِبل هيئات دولية كثيرة، لعلاج الاكتئاب النفسي عند الأطفال والمراهقين، ولكن يجب أن يتم كل هذا تحت إشراف طبي، بعد المقابلة المباشرة والفحص.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً