الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بالتنميل والخدر في الجانب الأيسر من جسمي، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2341817

2395 0 128

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 27 سنة، وحالتي المادية والوظيفية ممتازة -الحمد لله -، وقبل ثمانية أشهر تعاطيت الكحول، وسبحت بالماء ثم دخلت إلى الشاليه وهو بارد، نمت واستيقظت في الليل، وبعد الاستحمام مارست العادة السرية، وأصبت بألم يشبه الصعق الكهربائي في رجلي اليسرى، شعرت بالقلق والخوف، ورجعت إلى النوم.

تحسنت في اليوم التالي، ولكن التفكير لم يفارقني حول ما حدث، ما هذا الذي عانيته؟ بعد أسبوع أصبحت أشعر بالتنميل والخدر والنبض في الجانب الأيسر من جسمي، وتلك الأعراض تنتشر بين اليد والرجل وتنتقل من الأعلى إلى الأسفل والعكس.

أجريت أشعة الرنين المغناطيسي، وتحليل الدم، ولا يوجد أي شيء سوى شد عضلي في الظهر من الجهة اليسرى، ولاحظت بأن إحساس الخصية بالجانب الأيسر أقل من الخصية اليمنى، وحينما أصحو من النوم صباحا أحس بأنني كبير ومسن.

حينما أتحدث للآخرين عن معاناتي أرتاح كثيرا، لم يعد للروتين اليومي أي لذة ومتعة مثل السابق، حتى عملي لم أعد أجتهد فيه، ولدي يأس من تشخيص حالتي، هل هي بالعظام أم العصب أم العضلات أم بسبب القلق؟ صرت أخاف إذا سمعت عن الكوارث، أو رأيت مريضا، أشعر بأن ذلك سوف يحل بي.

أفيدوني، ولكم خالص تقديري.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حالتك نفسية واضحة، والإجابة تكمن في سؤالك الأخير، أو في عبارتك الأخيرة، إنك الآن إذا سمعت بأي كوارث أو رأيت مرضى تحس أنك ستصير منهم، وهذا علامة قلق وتوتر واضحة، أنت الآن تعاني من أعراض القلق والتوتر، وكل هذا الذي يحصل من الأعراض الجسدية ما هي إلا علامة للقلق والتوتر، وقد تزامن هذا مع ما حصل عندما شربت الكحول، وفي الهواء البارد، وحصلت لك نوبات قلق وتوتر وهلع، بعد أن صحوت من النوم.

إذاً كل ما تعاني منه الآن هو مشكلة نفسية، هلع وقلق وتوتر، وليست مشكلة عضوية، والفحوصات كلها سليمة، أول شيء -يا أخي الكريم- عليك بالتوقف الآن عن تناول الكحول، لأنه معروفه عند تناول الكحول وكل المخدرات قد يسبب قلق وتوتر وهلع بعد تعاطيها، عند التعاطي قد يشعر الإنسان باسترخاء وراحة، ولكن بعدها يأتي القلق والتوتر، فعليك بالتوقف عن الكحول، ومحاولة الاسترخاء عن طريق ممارسة الرياضة، وبالذات رياضة المشي، وأن تنتظم في الصلاة، بالذات صلاة الجماعة، والنوم المبكر، والتغذية السليمة.

إذا كل هذه الاشياء جعلتك تتحسن، وذهبت هذه الأعراض فبها، وإلا فيجب عليك مراجعة طبيب نفسي في المنطقة، لكي يقوم بفحصك فحصاً نفسياً شاملاً، ويضع خطة علاجية، إما أن تكون بالأدوية أو تكون بالعلاج النفسي.

وللفائدة راجع العلاج من إدمان الخمر سلوكيا : (247965 - 271841).

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: