الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن أن يرى الشخص شيئا لا يراه الآخرون؟
رقم الإستشارة: 2343552

2359 0 119

السؤال

السلام عليكم

توفي ولد أختي بحادث، الله يرحمه ويغفر له، وأتوا جنازته وذهبنا نسلم عليه ونودعه، لكن أخته كانت تبكي وجاءت تسلم عليه وتقول رأت شخصاً غريباً، ليس من أقاربنا، يلبس الأبيض، واقف عند رأس الجنازة، تقول غمضت عيني وغطيت على وجهي، وكأني أتخيل، ورجعت أنظر وما زال الرجل واقفاً عند جنازة أخيها، رحمة الله عليه.

بعد أن طلعت جلست تسألنا، هل رأيتم شخصاً قصيراً عند أخي؟ قلنا لها لا، وهي تحلف أنها رأت شخصاً غريباً، وهو أبيض وقصير، ويلبس الأبيض، وعليه قلنسوة ولحيته طويلة!

أتمنى التوضيح، هل هذا من تخيلات الوسواس أو هو الواقع؟ وماذا يعني الذي رأته؟!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ المتفائلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك أختنا الكريمة، في الشبكة الإسلامية، ورداً على استشارتك أقول:
غالباً ما تحدث للإنسان في حال الصدمات القوية تخيلات في حال اليقظة، فضلاً عن الرؤى والأحلام وقت النوم، وأخت هذا المتوفى -يرحمه الله- من شدة حبها لأخيها وحزنها الشديد عليه أصيبت بصدمة قوية، وهلع شديد، وهذا ما أدى إلى أن تتخيل ذلك الشخص، ولو كان ذلك الشخص حقيقة لتمكن من رؤيته جميع الحاضرين.

ينبغي أن تجتهدوا في إخراجها من حالتها بكثرة مجالستها، والتواصل معها، وإخراجها من المنزل للفسحة، وعمل الحفلات والجلسات التي تعينها على الخروج من حالتها، ولو استدعى الأمر أن تنتقل لفترة إلى بيت آخر من بيوت محارمها إن كان أخوها المتوفى كان ساكناً في نفس البيت الذي تسكنه لكان أفضل.

اجتهدوا ألا تذكروها بموت أخيها، وأخفوا كل شيء في البيت يذكرها به، واقتربوا منها أكثر، ولا تتركوها تنفرد بنفسها، لأن الانفراد مدعاة للتفكير بأخيها فهذه التدابير ستنسيها تلك الحادثة بإذن الله تعالى.

أسأل الله تعالى لنا ولكم ولها التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً