الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي أسباب وعلاج رعشة اليد؟
رقم الإستشارة: 2344131

5595 0 147

السؤال

السلام عليكم.

أعاني منذ سنوات من رعشة خفيفة في يدي، حيث لا أستطيع الإمساك بشيء ثقيل، ولا أستطيع القيام بأعمال تحتاج إلى تركيز مثل لحام الأسلاك الكهربائية، حيث تزيد الرعشة، وكذلك عندما أصافح أحدا فإنه يشعر برعشة يدي.

علما أني مصاب بشرخين في يدي اليمنى، الأولى عند الكوع، والثانية في عظام المعصم، فما سبب الرعشة؟ وما العلاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهناك أسباب متعددة للرعشة، إلا أن أكثرها تناول المنبهات: كالشاي، والقهوة، وقلة النوم، وكثرة السهر، والإجهاد العضلي، ويكون في الطرفين وأنت تقول أنه عندما تصافح أحدا فيشعر بالرعشة، والاحتمال أن يكون هذا السبب هو عندك إلا إذا كنت ممن يتناول المنبهات بكثرة.

يحصل نوع من الرعشة عند الكثير بسبب القلق والتوتر أو الوقوف أمام الناس، وهذا يسمى بالقلق الظرفي، ويقصد به المخاوف التي تأتي للإنسان عند المواجهات، وأحياناً دون مواجهة، والسبب في ذلك أنه غالباً ما يكون لدى الشخص الاستعداد -أصلاً- للقلق والتوتر، وهذا لا يعتبر مرضاً, إنما هي ظاهرة تشاهد لدى كثير من الناس، ولم تذكر أنك تعاني من مثل هذه الحالة، لذا فإن هذا مستبعد أيضا، وبعض الناس تظهر عندهم رعشة عند الغضب، ولم يرد في سؤالك ما يشير إلى أن هذا ينطبق عليك.

هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تسبب الرعشة، مثل: أدوية الربو، والكورتيزون، وأدوية أخرى، إلا أنك لم تذكر أنك تتناول أي أدوية.

في كبار السن قد يحصل رجفة في اليدين وفي الجسم، وهي تحصل مع الراحة، وتسمى مرض (باركنسون)، وهي لا تنطبق عليك.

وهناك رجفات -أيضاً- تحصل نتيجة زيادة نشاط الغدة الدرقية، وهذه تكون رعشة خفيفة، وتكون مترافقة مع نزول الوزن والإسهال
وكذلك فإنها لا تنطبق عليك.

من أسباب رعشة الأطراف -أيضاً- نقص السكر، وهذا يسبب -أيضاً- الشعور بتعرق بارد وخفقان، والإحساس بالجوع، إلا أنك لم تذكر أنك تعاني من السكر.

هناك رجفة ناجمة عن اضطراب في المخيخ، إلا أن هذه الرجفة تترافق مع اضطراب في التوازن وهذه لا تنطبق عليك أيضا.

هناك ما يسمى بالرجفة البدئية أو (الردغة) يمكن أن يظهر في أي سن، وبعض الحالات يكون هناك شخص آخر في العائلة عنده نفس الرجفة، إلا أنه يمكن أن يكون المريض هو الوحيد الذي يشكو من هذه الرعشة في 50% من حالات الرجفة البدئية، وتكون الرجفة مع تناول الطعام والشراب، وسكب السوائل، والكتابة والحركة، وتزداد مع القلق، والإعياء والجهد، والتمارين الرياضية، وتناول المنبهات، وتخف مع الراحة والارتخاء وقد تكون هذه ما تعاني منها، وأنت لم تذكر إن كنت تحس بهذه الرجفه عندما تكون مرتاحا، ربما لأنها قد تكون خفيفة.

ولذا فإنه يجب أن تراقب الوضع، فإن كانت تحصل عندك حتى في الأيام التي تكون فيها بدون عمل، فهي على الأكثر الرعشة البدئية، أما إن كانت فقط بعد أن تنتهي من العمل المجهد؛ فهي الرعشة التي تأتي مع الجهد، وهذه -كما ذكرنا- تخف تدريجياً، وتختفي مع الراحة، هذه الرجفة البدئية ليس لها سبب معروف.

إذا كانت هذه الرجفة تزعجك فيجب مراجعة طبيب مختص بأمراض الأعصاب neurologist، فيجب مراقبة الرجفه ووضع التشخيص، وهناك العديد من الأدوية التي تخفف من هذه الرجفة، يتم إعطاؤها من قبل طبيب الأعصاب، وتحتاج للمتابعة.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً