تنهمر دموعي لأتفه الأسباب حتى عندما يُرفض طلبي.. أريد حلا - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تنهمر دموعي لأتفه الأسباب حتى عندما يُرفض طلبي.. أريد حلا
رقم الإستشارة: 2344400

2604 0 99

السؤال

أشكركم على مجهودكم الأكثر من رائع في هذا الموقع، وأتمنى من الله أن يجعله في ميزان حسناتكم.

أنا فتاه مخطوبة عمري 26 سنة، أعمل موظفة حكومية، إنسانة اجتماعية، أثق في نفسي كثيراً، متفوقة وظيفياً ودراسياً، مشكلتي تتلخص في الآتي أنني حينما يقوم أي شخص بمعاتبتي ورفض أي طلب لي فإني أبدأ بالبكاء وتنزل دموعي لأتفه سبب كان، لا أستطيع السيطرة على نفسي أبداً.

علماً أن الأمر أحياناً يكون بسيطاً جداً لا داعي فيه للبكاء.

مع العلم أني نفسياً أكون رافضة لبكائي، ولكني لا أسيطر على نفسي، لا أدري ماذا أفعل؟ ما هو الحل؟

علماً أن زوجي عصبي بعض الشيء وعنيد، لا أريد أن أبدأ حياتي معه بهذا الحال، أريد حلاً يساعدني على تقبل أي شيء ببساطة أكثر.

ولكم خالص الشكر والتقدير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سائلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فواضح أنك شخصية حساسة، هذا من سمات الشخصية الحساسة، التأثُّر بشدة أو بقوة بما يقول الآخرون أو يفعلون، خاصة إذا كان موجَّهًا لك شخصيًا، هذه حساسية مفرطة – يا أختي الكريمة – وعلاجها هو بالعلاج النفسي، الآن يوجد علاج سلوكي معرفي يُسمَّى (علاج تقوية الذات)، ويُعطى المريض جلسات محددة، في كل جلسة يُعطى واجبات معيَّنة يقوم بتطبيقها في المواقف التي يحصل فيها مثل هذه الأمور وعدم السيطرة على البكاء – وهلمَّ جرًّا – فتُعطى مهارات معينة في كيفية التعامل في هذه المواقف، ويتم هذا بصورة متدرِّجة ومُحكمة، ويُراجع في كل جلسة ماذا حصل بين الجلستين من مواقف، وكيف كانت التصرفات، ومتى أصبتِ ومتى أخفقتِ، حتى تتخلصين من هذه الأشياء، وبإذن الله هذا يُساعدك في التعامل مع زوجك والتعامل مع الآخرين.

لا أظنَّ أنك تحتاجين إلى أدوية في الوقت الحاضر طبقًا لما ذكرتِه في هذه الاستشارة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: