الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي أسباب انضغاط عصب اليد، وما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2344473

14200 0 237

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب عمري 40 سنة، أعاني من تنميل في أصابع اليد اليسرى، السبابة والوسطى والإبهام عند وضع الذراع على المكتب، أو عند استقرار الذراع.

طلب منى الطبيب رسما لأعصاب اليد اليسرى، وبعد الاطلاع عليه قال لي: يوجد انضغاط في العصب الأوسط،، وكتب لي العلاج: حقنة واحدة دكساجلوب (بيتاميثازون 14 ملغ، 2 ملغ)، و 6 حقن ecavit B12، وأقراص Ambezim، فهل حقنة الكرتوزون هذه لها أي آثار على الجسم عاجلا أو أجلا؟ وهل هناك بديل لتفاديها؟ لأنني أخشى من آثارها، خاصة أنني لم آخذ الكرتيزون من قبل.

أرجو توضيح أسباب انضغاط العصب، وهل هو بسبب أنواع طعام معينة أم بسبب الإجهاد في العمل، أم غيرها من الأسباب؟

علماً بأنني لا أعاني من أي مشاكل صحية.

أفيدوني مع الشكر.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ tamer حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الأسلامية.
لقد تم التشخيص بالفحص الطبي وتخطيط الأعصاب، وتبين وجود انضغاط على العصب الأوسط، وهذه الأعراض تسمى بمتلازمة أو تناذر النفق الرسغي، والنفق الرسغي هو عبارة عن تجويف يتواجد أمام مفصل الرسغ، ما بين العظام الرسغية من الخلف، ورباط النفق الرسغي من الأمام، وتمر داخل هذا النفق الأوعية الدموية والأعصاب والأوتار، الخاصة بالعضلات المحركة لمفصل الرسغ، والتي تمر تحت رباط النفق الرسغي داخل الأغشية الخاصة بها.

ووظيفتة الأساسية حماية هذه الأعصاب والأوعية الدموية، وتثبيت وتسهيل الحركة الإنزلاقية للعضلات والأوتار، والعصب الأوسط يمر من خلال هذا النفق في طريقه إلى اليد، ويغذي الأصابع الثلاث والنصف ما عدا الإصبع الصغير، ونصف أصبع الخاتم.

وهناك أسباب عديدة لانضغاط العصب، وأذكر منها:
نقص نشاط الغدة الدرقية، السكري، حركات متكررة لليد، كمن يكتب على الكمبيوتر لساعات طويلة، أو عدم الحركة لفترات طويلة، او التهاب في الأوتار حول العصب، والتي تمر من خلال النفق الرسغي، وعند النساء في الحمل.

وتزداد أعراض انضغاط العصب في الليل، في وضعية معينة تكون فيها اليد منثنية، أو في الحمل لزيادة احتباس الماء، أو في حركات معينة، وفي كثير من الحالات يزداد التنميل ليصبح مستمرا خلال النهار إن كان الضغط شديداً، وأما العلاج فيكون بوضع مثبت لليد أثناء النوم، واستخدام المسكنات، وفي حال عدم التحسن تحقن إبرة كورتيزون في النفق الرسغي، وعادة ما تخف الأعراض بشكل جيد عند من يعاني انضغاطاً بسيطاً.

وعادة ما نعطي إبرة الكورتيزون موضعيا، أي في النفق الرسغي، ولا نعطيها في العضلات إلا أن إبرة واحدة في العضلات لن تسبب لك ضررا، والأعراض الجانبية للكورتيزون التي ذكرتها تنجم عن تناول الكورتيزون المتكرر، وليس حقنة واحدة، أو عدة حقن متباعدة، ويمكن لتخطيط الأعصاب أن يعطي فكرة عن درجة الانضغاط البسيط، فإنه يمكن أن تتحسن الأعراض بعد إعطاء الإبرة الأولى، أما إن كان متوسطاً أو شديداً، فعلى الأكثر فإنه بحاجة إلى العملية، وعلى كل حال يمكن تكرار الحقن المضوعية ثلاث مرات فقط، ووضع مثبت لليد لمدة أربع وعشرين ساعة بعد الحقن.

وفي حال كون الانضغاط شديداً، ولم تتحسن الأعراض بالأدوية ومثبت اليد والحقنة الموضعية؛ فعندها نلجأ للعلاج الجراحي، ونسبة نجاح العملية (90%)، ويفضل أن يجري العملية إما جراحا مختصا بجراحة اليد، أو بجراحة العظام، أو جراح الأعصاب.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً