الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ضيق التنفس وألم بالصدر، فهل سببه الغدة أم جرثومة المعدة؟
رقم الإستشارة: 2351439

15130 0 156

السؤال

السلام عليكم

عانيت قبل شهر وبشكل مفاجئ من ضيق التنفس، وألم بالصدر، وخفقان، بالإضافة للدوخة والقيء، أجريت تخطيطاً للقلب، واختبار الجهد، وتحليلاً للكوليسترول، وجميعها سليمة.

تم تشخيص حالتي بأنها ارتجاع معدي مريئي وجرثومة حلزونية، ووصف لي الطبيب علاجاً للجرثومة استخدمته لمدة يومين فزادت حالتي سوءاً، ثم راجعت أخصائي باطنية، وطلب مني إيقاف المضادات الحيوية، والإبقاء على اوميز ٤٠ وجاستروفيت ونافيدوكسين، وطلب إجراء تحليل غازات الدم، وصورة الدم، وأشعة للصدر، وTSH، جميعها كانت سليمة ما عدا ال TSH 0.314، T3 4.02 ، T4 13.91، وأخبرني بزيادة نشاط الغدة الدرقية تحت أو دون السريري، ولا تحتاج للعلاج، وإنما فقط للراحة وإعادة التحليل بعد ٦ أسابيع، مع متابعة علاج الجرثومة الحلزونية كما وصف لي دوجماتيل ٥٠ ليساعدني على النوم، -والحمد لله- توقف القيء والدوخة، ولكن ما زالت تصيبني نوبات ضيق التنفس وألم الصدر مع خفقان، وأحس دائماً بالتعب، إضافة لفقد (٩ كغ) من وزني.

استشرت أخصائي غدد صماء هاتفياً، وأخبرني بضرورة استخدام تابازول (ميثمازول) لمدة شهر، في حين أن طبيبي يمانع وصف الدواء باعتبار أن معدل T3 ,T4 طبيعي، وأن أنتظر لإعادة التحليل بعد ٦ أسابيع، فهل أنا مريض بالغدة؟ وهل يجب أن أستعمل علاجاً للغدة أم لا؟ أم أن هذه الأعراض سببها جرثومة المعدة والارتجاع فقط؟

أفادني استشاري القلب باحتمال وجود التهاب فيروسي شديد من فترة سابقة قد يؤدي إلى هذه الأعراض وإرهاق الجسم والغدة، فهل هذا الكلام سليم؟

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأعراض التي تعاني منها مثل: الخفقان، وضيق النفس، ونقصان الوزن، في الحقيقة هي أعراض تترافق مع وجود فرط نشاط في الغدة الدرقية، ولكن التحليل المخبري يشير إلى حالة فرط نشاط تحت سريري، وأنا أنصح في هذه الحالة نظرا لوجود الأعراض السريرية باستكمال الدراسة من خلال إجراء تصوير للغدة الدرقية (thyroid scintigraphy) من أجل تمييز إذا كان هناك التهاب أو فرط نشاط في الغدة الدرقية من أجل حسم الأمر، وأخذ المعالجة المناسبة، واستبعاد إذا كانت الأعراض نتيجة لأمراض الغدة الدرقيةً.

مع أطيب التمنيات بالشفاء العاجل.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً