الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني مع الانحناء من زيادة ضربات القلب وسرعته
رقم الإستشارة: 2354483

2798 0 88

السؤال

السلام عليكم

في الفترة الأخيرة ألاحظ عندما أنحني أشعر بزيادة ضربات القلب وسرعته لبعض الثواني، وأحياناً وأنا أمشي بالطريق يحدث هذا الأمر بدون الانحناء، والشعور يكون فوق فم المعدة في بداية الرئتين.

لا أدري هل هذا من القلب أم ماذا حيث؟ إني أعاني في الفترة الأخيرة من ألم المعدة واضطرابها، ومنذ أجريت رسم القلب، وهو سليم لا يوجد به شيء، وهذا الشعور بدأ يزداد أكثر من مرة في اليوم.

أفيدوني، جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن نبض القلب الطبيعي يتراوح من 60 - 100 نبضة بالدقيقة عند الراحة، ويمكن أن يزداد هذا النبض عند الجهد أو ممارسة الرياضة، وحتى عند التوتر والإرهاق, ومن أهم أسباب ارتفاع النبض: الإجهاد والتوتر والإرهاق، كالسهر الطويل أو العمل المرهق.

كذلك يساعد على زيادة النبض تناول المنبهات بكثرة، كالقهوة والشاي ومشروبات الطاقة, وحسب ما ورد في الاستشارة فإن تسارع القلب يحدث لديك أثناء المشي أو الانحناء، وهذا يعتبر من الأمور الطبيعية، والتي لا تدعو للقلق, ومما يطمئن أن تخطيط القلب كان سليماً، والحمد لله.

نرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً