الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أختي لديها التهاب بالنخاع الشوكي وكهرباء باليد اليسرى، فما علاج ذلك؟
رقم الإستشارة: 2359038

1898 0 98

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب، أختي تعاني من التهاب بالنخاع الشوكي، وتشعر بكهرباء باليد اليسرى، وعدم اتزان وتعب عند المشي، بعد إجراء الرنين المغناطيسي اتضح أن النخاع متضرر.

الأدوية التي استعملتها : كرتيزون، وليركا، ثم أوقفتهم، فصرف لها الدكتور علاج nopain d.s و Gabapentin abc، ما هي تطورات هذا المرض، وهل يتم الشفاء منه؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ السائل حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

فهذه الحالة تسمى بالتهاب النخاع الشوكي المقطعي Transverse myelitis، وهو التهاب في جزء من النخاع الشوكي، بسبب تخرب في غشاء الميالين الذي يحيط بالأعصاب؛ ولذا يحصل اضطراب في عمل الأعصاب.

أما سبب هذا الالتهاب: فإما أن يكون سبباً فيروسياً، أو يكون أحد الأمراض المناعية، مثل مرض الذئبة الحمامية، أو مرض شوغرن Sjogren's disease، أو مرض Sarcoidosis أو التصلب اللويحي، وأحياناً يكون نتيجة جلطة في أحد الأوعية الدموية التي تغذي هذه المنطقة.

ويسبب هذا الالتهاب أعراضاً عصبية تظهر خلال فترة تتراوح من عدة ساعات إلى عدة أسابيع، أي يمكن أن تظهر كل الأعراض خلال عدة ساعات أو تظهر أعراض إضافية خلال عدة أسابيع، وتكون الأعراض بشكل ألم في الظهر، مع أعراض حسية مثل التنميل والتخدير، وتتطور إلى أعراض حركية بحيث يفقد المريض قدرته على الحركة، وحسب المنطقة المتضررة، فإن الأعراض تكون أكثر أو أقل فإن كانت الإصابة في الرقبة فإن الأعراض تصيب الأطراف العلوية والسفلية، أما إن كان في المنطقة الظهرية، أو القطنية، فإن الأطراف العلوية لا يصيبها الشلل.

والعلاج يكون بالكورتيزون كما أعطي أختك، وفي بعض الأحيان يتم استخدام أدوية حسب ما يراها الطبيب، خاصة إن كان هناك مرض من أمراض المناعة، فإنه قد يتم إضافة أدوية أخرى، ويحتاج المريض أيضاً للعلاج الطبيعي، والاستجابة عادة ما تبدأ بين 2 - 12 أسبوع وببطء، وقد تستمر إلى عامين، إلا أن أكثر التحسن يحصل خلال ثلاثة إلى ستة أشهر الأولى، ويكون التحسن بسيط جداً بعد ذلك.

في هذا المرض فإن ثلث المرضى يكون التحسن عندهم بشكل جيد، بحيث يستطيع المريض المشي، والتحكم بالبول والبراز، والثلث الآخر يحصل عنده تحسن بسيط، والثلث الثالث لا يتحسن مطلقا، والأمل بالله وحده؛ لذى اكثروا من الصدقات والدعاء لأختك.

نرجو من الله لها الشفاء والمعافاة الدائمة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • لبنان فرح حرب

    يمكن التوجه عند الكتور يوسف قمير في مستشفى كليمنصو الطبي و هو بإذن الله سوف يفيدكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً