الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من حرارة عند التبرز مع وجود انتفاخ في الشرج.. فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2359283

4870 0 135

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فالبداية أحب أن أشكر كل القائمين على هذا الموقع المفيد.

لدي مشكلة أعاني منها منذ سنوات، أعاني من حرارة عند التبرز كل ثلاثة أشهر تقريبا يومين إلى أسبوع، مع وجود انتفاخ في طرف الشرج يظهر مع الحرارة، وعندما يختفي يخف الألم قليلا، وفي مرة واحدة فقط خرجت قطرات دم.

استخدمت دافلون بدون استشارة الطبيب لخمسة أيام فقط وتحسن الوضع قليلا، هل يصلح لي هذا العلاج؟ وما هي الطريقة الصحيحة لاستخدام دافلون في مثل حالتي؟

علماً أنني أعاني من حرج كبير يمنعني من الذهاب والكشف عند مختص.

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Abdullah حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمن الواضح أنك تعاني من وجود شرخ شرجي بسيط وهو الذي يؤدي إلى نزول قطرات الدم وإلى الألم عند التبرز، بالإضافة إلى وجود بواسير من الدرجة الأولى والثانية، وهي التي تؤدي إلى وجود ذلك الانتفاخ في الشرج، ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشرخ الشرجي وإلى البواسير هو الإمساك.

والعلاج الطبي للبواسير وللشرخ الشرجي بعد تغيير نمط الغذاء وتجنب الإمساك يتم من خلال تناول كبسولات تناول كبسولات Daflon دافلون 500 مج كبسولتين ثلاث مرات يوميا لمدة 4 أيام، ثم كبسولتين مرتين يوميا لمدة ثلاث أيام، وبعد ذلك كبسولتين يوميا مرة واحدة لمدة 3 أشهر، ووضع تحاميل أو لبوسات شرجية مثل بروكتوهيل proctoheal أو proctoglyvenol مرتين يوميا، ومثلها مرهم proctoglyvenol داخل وخارج الشرج مرتين في اليوم، وممارسة قدر من الرياضة والمشي، وبالطبع مع ضرورة تجنب التوابل الحارة في الطعام، والتوقف عن التدخين إذا كنت مدخنا.

وللتخلص من مشكلة الإمساك يجب زيادة كمية السوائل والألياف في الطعام، ويمكن الحصول على السوائل من خلال الإكثار من شرب الماء، وتناول فاكهة وعصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من تناول الخضروات المطبوخة كالكوسة والملوخية والبامية، وسلطات الأعشاب الخضراء مثل الخس والشبت والبقودنس، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات أو حتى شربه على الريق صباحا، وتناول فاكهة الخوخ والتين؛ لأنها ملينة بطبيعتها.

ويمكن الحصول على الألياف من خلال تناول الحبوب مثل شوربة الشوفان وجريش القمح والبرغل والقمح النابت والأرز البني على أن يكون ذلك نظام غذائي مستمر، مع الحاجة إلى تناول أقراص الخميرة قبل الوجبات للمساعدة على الهضم لاحتوائها على بعض الخمائر، وتناول عصير اللحاء الداخلي لنبات الصبار غاية في الروعة في علاج الإمساك عند خفقه في الخلاط مع القليل من العسل والليمون وأوراق النعناع الطازجة، مع الإقلال قدر الإمكان من شرب الشاي والقهوة لاحتوائها على مواد تؤدي إلى الإمساك.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً