الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أتمنى نصحكم لأتخلص من جميع مشاكلي النفسية
رقم الإستشارة: 2363777

1649 0 84

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة، لا أعرف كيف أتكلم أمام الناس، ولا أستطيع مشاركتهم في المواضيع التي يتكلمون بها، وعند الكلام أتأتأ وأتلعثم، ولا أجد ما أتكلم فيه، وأشعر أن دماغي فارغا.

أتصفح الفيس بوك كثيرا، وأنسى كل ما قرأته، وإن قرأت عن أي شيء يبقى خلاصة الموضوع في عقلي وأنسى الباقي، لكنني لا أعرف كيف أتناقش مع الناس، وعندما أكون مع شخص أكبر أو أصغر مني، أو مدرستي لا أتكلم معهم أبدا، وأبقى في صمت معهم، أو أجيب بردود بسيطة، وأشعر أنني بدون ملامح في الشخصية، فلا أعرف الضحك أو البكاء أو الزعل، أو التعبير عن أي موقف.

تخرجت من كلية الهندسة ولم أحصل على وظيفة حتى الآن، ولا أعرف ماذا أختار، ولا أعرف كيف أحدد أهدافي، أتمنى أن ترشدونني للطريق الذي أسلكه للتخلص من كل هذه المشاكل.

مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منى حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

من الأشياء السلبية جداً أن لا يقدر الإنسان نفسه التقدير الصحيح، من الواضح أيتها الفاضلة الكريمة ما احترامي الشديد لشخصك الكريم، فإن تقديرك لذاتك سلبي جداً، وهذا هو الذي أدى إلى المخاوف الاجتماعية والشعور بعدم الطمأنينة والأمان، وكذلك الوسوسة والشكوك حول المقدرات.

يجب أن تعيدي تقييم نفسك، وأنت -الحمد لله تعالى- أكملت دراستك الهندسية، وهذا دليل قاطع على مقدراتك، والله تعالى استودع فينا المهارات والمقدرات والخبرات لكي نستفيد منها بصورة صحيحة، كل الذي تحتاجينه هو أن تُقيّمي نفسك تقييماً صحيحاً، وأن تفهمي ذاتك الفهم الصحيح، ومن ثم تسعين لتقدير ذاتك، ومن أهم سبل تقدير الذات وتطويرها هو حسن التواصل الاجتماعي، وأن يكون لديك أهدافا واضحة في الحياة، وتضعي الآليات التي توصلك لأهدافك في الحياة، ويجب أن لا تهمشي نفسك في نطاق أسرتك، لا بد أن تكوني عضواً نافعاً وفاعلاً للأسرة، الانتماء لمجموعة فاعلة يزيد من فعالياته، فالانضمام لجمعية ثقافية اجتماعية، مجموعة لحفظ القرآن هذا كله سوف يساعدك لتطوير ذاتك.

فأرجو أن تستفيدي من هذه المبادىء العامة، وهي الأسس الرئيسية لأن ينمي الإنسان نفسه بنفسه، توجد كتب ومؤلفات كثيرة جداً حول تطوير الذات وكيف تتعاملين معها بصورة إيجابية، أنا أفضل دائماً أن يطلع الناس الذين هم في مثل حالك على علم الذكاء الوجداني، يوجد كتاب ممتاز جداً للدكتور جولمان، وتوجد مؤلفات أخرى كثيرة حول الذكاء الوجداني أرجو أن تطلعي عليها، لأنها الوسيلة التي نتعلم من خلالها كيف نفهم ذاتنا، ونتعامل مع أنفسنا بصورة إيجابية، وكيف نفهم الآخرين، ونتعامل معهم بصورة إيجابية أيضاً.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مجهول رجاء

    اشكركي على النصيحة جزاك الله

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً