الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اضطراب الآنية.. كيف أتخلص منه؟
رقم الإستشارة: 2364953

3048 0 81

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من اختلال الآنية، وأراقب تنفسي، ولا أشعر بنفسي، كأنني مخدر أو فاقد للوعي، ولا أركز أبدا، عانيت من هذه الحالة سابقا، وتناولت دواء (انتابرو وريدون) ووصلت للجرعة (40).

استمريت على العلاج 6 أشهر، وبعدها أوقفت العلاج فجأة، ولم أشعر بالأعراض الانسحابية لمدة 3 أشهر، ولكن بعدها بفترة عند النوم شعرت بقلق وخوف، وعودة الاختلال وكأنه أول مرة يحصل لي، فهل أعود لتناول الدواء الذي أخذته، أم أغيره، أم بماذا تنصحوني للتخلص من هذا الشعور؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ يزيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعرض الآنية هو الإحساس بالغربة داخل النفس، يحس الشخص بأنه ليس الشخص الذي كان، ويحس بالغربة بمن حوله ويكون بعيداً عن مشاعره، ويشعر كأنه يراقب نفسه من الخارج هذا هو عرض الآنية يا أخي الكريم.

وإذا كان هذا العرض متكررا وليس معه أي أعراض أخرى لأعراض الاكتئاب أو القلق فيسمى اضطراب الآنية، أما إذا كان عرض الآنية هو جزء من قلق أو اكتئاب أو ما شابه ذلك فإنه يعالج السبب، أما اضطراب الآنية فلا علاج له دوائي أو نفسي، ويذهب عادة من تلقاء نفسه ويجب على الشخص تجاهل هذا العرض نهائياً ومحاولة العيش طبيعياً وهذا ما ينطبق عليك، قد يكون هناك أعراض قلق كانت مصاحبة ولذلك استجابت للأدوية.

أما كما ذكرت لك فاضطراب الآنية لا علاج له وكل المطلوب منك هو أن تتجاهله وتعيش حياتك الطبيعية -وإن شاء الله- بمرور الوقت يتم التخلص من هذا الشعور وترجع إلى طبيعتك، لن يستمر إلى فترة طويلة بل يختفي بمجرد تجاهل والعيش حياة طبيعية، أما إذا كانت هناك أعراض أخرى كأعراض قلق وتوتر أو اكتئاب فمطلوب منك أن ترجع لهذه الأدوية التي تعالج هذه الأعراض وهي فعالة وليس بها أعراض جانبية كثيرة ولا تسبب الإدمان.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً