الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم شديد في الظهر يمتد للفخذ، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2370257

2195 0 88

السؤال

السلام عليكم

عمري 25 سنة، لا أعاني من أي أمراض مزمنة، ولا كنت أعاني مسبقاً من أي ألم، منذ أقل من سنة شعرت بألم بسيط في الظهر، وبعد مدة أصبح الألم شديدا، وفي هذه الأثناء كنت أمارس التمرينات الرياضية، فتوقفت، لكن الألم ازداد أكثر.

ذهبت لطبيب، وأجريت أشعة رنين مغناطيسي، وكانت نتيجة الأشعة غضروف ما بين الفقرة الثالثة والرابعة والخامسة والسادسة -غضاريف بسيطة جداً لا تذكر على حد تعبير طبيب العظام المختص-، ووصف لي أدوية باسطة للعضلات ومسكنا وفيتامينا، ولكن لم تتحسن الحالة إلا قليلا.

ذهبت لطبيب آخر، وكتب لي نفس الأدوية مع علاج طبيعي، وذهبت للعلاج الطبيعي لمدة شهر، ولم تتحسن الحالة.

الأعراض: عندما أقف لمدة خمس دقائق يبدأ الألم وعند الدقيقة العاشرة مثلا يزداد الألم لدرجة لا يحتمل، ودائما الألم مستمر في الظهر في أي وضع، من وسط الظهر ويمتد من اليمين إلى اليسار عند الفقارات المذكورة في الأشعة، ويوجد ألم من أعلى الفخذ من الخلف إلى أسفل القدم، ويكون أشد في أعلى الفخذ، وعند حدوث مجهود بدني من رفع الأثقال أشعر بألم قوي أسفل الظهر، وعندما أمشي لمدة طويلة أشعر بألم قوي في أسفل الظهر ومن الجنب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ باسم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم تذكر ماذا كان رأي الطبيب الذي فحصك في سبب الألم، لأن مثل هذه الآلام إما أن تكون بسبب مشكلة في الفقرات، أو انضغاط جذر العصب بغضروف منزلق، وكل هذا تم استبعاده، لأن الانزلاق الغضروفي الذي تم كشفه بالرنين صغير، وهذا لا يسبب انضغاط جذر العصب.

فالطبيب الذي يفحص المريض يستطيع أثناء الفحص وبعد الرنين المغنااطيسي أن يعطي رأيه في سبب الألم، فإن لم يكن هناك أي انضغاط على جذر الأعصاب، فإن الألم إما أن يكون بسبب التهاب في مفصل الحوض من الخلف، إلا أن آلام التهاب هذا المفصل تكون أكثر في الصباح وأثناء الليل، مع الإحساس بالتصلب والتيبس في أسفل الظهر، وتتحسن الأعراض مع الحركة، إلا أن الأعراض عندك لا تتحسن مع الحركة كما ذكرت، وإنما تزيد مع المشي.

الشيء الآخر الذي يمكن أن يسبب ألما، ويكون الرنين المغناطيسي للمنطقة القطنية سليما، هو آلام عضلات الورك، وخاصة العضلة الكمثرية أو العضلات الأخرى، وآلام عضلات الورك أو الألية gluteal muscle تسبب آلاما تنتشر من الورك إلى الكاحل، إلا أنها لا تصل إلى الأصابع، ولا تترافق مع تنميل أو سعال، وتزيد عند النوم على الطرف المؤلم، ويمكن للطبيب أثناء الفحص، فحص هذه العضلات وتكون مؤلمة.

ويمكنك التأكد إن كانت هذه العضلات هي المؤلمة بأن تستلقي على ظهرك، ثم تضع الكاحل الأيمن على الركبة اليسرى، وتجر الركبة اليمنى باتجاه الكتف الأيسر، فيكون مؤلما، وتعيد التجربة على الطرف الآخر، فإن تبين أن هناك اختلافا، فيكون السبب هو عضلات الورك.

وعلاج آلام هذه العضلات بالعلاج الطبيعي، وتمديد هذه العضلات، واستخدام المسكنات لفترة قصيرة، عند بعض الناس الذين يجلسون لفترة طويلة، ويكون حجم المحفظة التي يحملونها في الجيب الخلفي للبنطال كبيرة، فقد تضغط المحفظة على العضلة الكمثرية في منطقة الألية مسببة ألما قد يستمر لفترة طويلة دون تشخيص.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً