الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من النحافة وضعف الشهية فما الأسباب والعلاج؟
رقم الإستشارة: 2376582

1651 0 62

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب أبلغ من العمر 20 عاماً ، وأعاني من نحافة شديدة، طولي 179 سم، ووزني 54 كيلو جرام، نسبة الدهون في جسدي 1.4%، لكم أن تتخيلوا كيف يبدو شكلي.

أنا هكذا منذ طفولتي، مع أنني كنت على النقيض عند ولادتي.

النحافة تسبب لي الكثير من المشاكل، بالإضافة إلى أنني ضعيف جداً مقارنة بأقراني، وذلك يعيقني عن أداء الكثير من الأمور الطبيعية اليومية في حياة شاب عادي في هذا العمر، بالإضافة إلى هذا فإنها تسببت بمشاكل أخرى كآلام الظهر، بسبب نحافتي لم يكن نومي يوماً مريحاً، والنوم الدائم على أحد الجانبين تسبب بما أعتقد إلى انقراص أسفل الظهر، فأنا أعاني من ألم مزمن عند الجهة اليسرى من إحدى فقرات أسفل الظهر، ويمتد الألم إلى أخمص قدمي، وفي بعض الأحيان أعجز عن المشي من شدة الألم.

بمجرد أن أجوع ولا أتناول الطعام فإنني أشعر بأن كامل جسمي قد خارت قواه، وأشعر أنني أرتجف إلى أن آكل شيئاً.

قبل عام ونصف حاولت التعديل من أسلوب حياتي فأصبحت أمشي كثيراً بالطبع مع التركيز على تناول كمية أكبر من الطعام الصحي، ظنناً مني أن المشكلة هي أن نمط حياتي الكسول يجعل جسدي غير مكترث ببناء نفسه وتخزين الدهون، ولا فائدة ترجى، ظننت أن المشكلة أنني لم أبذل الجهد الكافي لذلك فقررت في الفصل الماضي أن ألتزم في نادي، وبالفعل التزمت لـثلاثة شهور متواصلة، مع التركيز أكثر وأكثر على الطعام خصوصاً بعد النادي، بالإضافة إلى الالتزام بتناول دواء 21century، وفيتامين (د) مع الكالسيوم، ولا فائدة ترجى.

أشعر بالحرج من حالة جسدي، عندما قمت بالفحص الصحي لدخول النادي قامت الممرضة بإعادة الفحص مرتين لأنها لم تصدق النتائج.

هذا بالإضافة إلى التعب من حياة أحياها بجسد ضعيف، وإلى آلام الظهر، أنا أحب رياضة الكاراتيه لكنني لم أستطع الاستمرار بعد الحزام الأحمر، لم أستمر أكثر من ثلاثة شهور؛ لأنني تعبت من ضعفي في مواجهة أقراني، والإصابات التي أتعرض لها بسهولة أثناء التدريب.

إن كنتم بحاجة لأي معلومات إضافية فأرجو مراسلتي، وقبل أن أنسى قمت قبل عامين بعمل فحص فقر الدم، وكانت النتيجة سلبية.

وبخصوص الوراثة فوالديّ يمكن القول بأنهما يميلون للبدانة قليلاً، كذلك أعمامي وعماتي، لدي خالة واحدة نحيفة من أصل 9 خالات وأخوال.

جزيتم خيراً وكتب الله لكم الأجر الكثير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الواضح أن هناك نقصا شديدا في العناصر الغذائية، وهذا النقص يصبح منطقيا مع النحافة ونقص الكتلة الدهنية والعضلية، ومعدل كتلة جسمك تساوي 16.8، وهذا معدل نحافة شديدة وخطورة.

الأولى للخروج من تلك الحالة من خلال فحص صورة الدم، وفحص فيتامين (D)، وفحص فيتامين (B12)، وفحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية (TSH)، وفحص إنزيمات الكبد (ALT & AST)، وفحص وظائف الكلى (serum urea and serum creatinine)، وتحليل البول، وهذه الفحوصات أساسية للاطمئنان على وظائف الجسم المختلفة.

وفي حال تم إجراء هذه الفحوصات فيمكنك لتعويض النقص الشديد أخذ حقنة فيتامين (د) قياس 600000 وحدة دولية مرة واحدة، مع أهمية تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لعدة شهور، مع تناول أقراص كالسيوم 500 مج، تمضغ مرتين يوميا لمدة شهرين أيضا، أو الاستمرار في تناول المكمل الغذائي 21st Century Calcium & Vitamin D، بعد أخذ حقنة فيتامين (D)، مع الإكثار من شرب الحليب وتناول منتجات الألبان يوميا.

ولا مانع من أخذ حقن neurobion في العضل يوما بعد يوم عدد 6 حقن، والتي تحتوي على فيتامين ب المركب B1 & B6 & B12.

ولعلاج الشعور بالألم لا مانع من تناول أحد المسكنات، مثل celebrex 200 mg، وحبوب باسط للعضلات، مثل كبسولات myolgin، أو حبوب muscadol.

وللمساعدة في الهضم الجيد ورفع نسبة البكتيريا النافعة في القولون من المهم تناول كبسولات probiotic مع حبوب الخميرة، ثلاث مرات في اليوم لمدة شهر إلى شهرين، والإكثار من تناول وجبات خفيفة ومتكررة من البروتين الحيواني، والذي يساعد في بناء الكتلة العضلية، فأنت تحتاج إلى مثل تلك الطريقة في تناول الطعام، لأن شهيتك المفقودة تمنعك من تناول وجبات مشبعة.

ويمكنك تناول كوب من اللبن الرايب مع قطع التمر والتين الطازج وبعض العسل كلما شعرت بالجوع، ويمكنك تناول مطحون الحلبة مع السمسم المخلوط بالمكسرات، ويمكنك إضافة ذلك الخليط إلى اللبن الرايب من الإكثار من تناول فاكهة التمر والتين كلما تيسر ذلك، والعودة إلى الكتابة إلينا بعد شهرين من الآن.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً