الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من النحافة وأشعر بالجوع باستمرار، ما السبب؟
رقم الإستشارة: 2381384

1272 0 72

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة عمري 20 سنة، وزني 46 كلغ، وطولي 1.70 سم، أعاني من النحافة وقلة الأكل، فجاة أصبحت أعاني من فترة قليلة من الجوع السريع والشعور بعدم الشبع، وما ألبث ساعة أو أقل من بعد وجبة دسمة إلا أجد نفسي جائعة جدا، ومعدتي فارغة وتصدر الأصوات.

أشعر أنني جائعة حتى خلال الأكل أو آكل الساعة 4 وأجد نفسي قد جعت الساعة 4 ونصف، وبدأت معدتي تصدر الأصوات.

وأعاني أيضا من صعوبة في التبرز، وإمساك شديد وغازات، وكنت قد عانيت من القلق والخوف من الأمراض، وتناولت الأندرال قرصا واحدا يوميا بطريقة غير منتظمة، لا أعلم إن كان له سبب في فتح شهيتي؟

أنا من الشخصية الوسواسية، أخاف أن يكون خللا في غدتي الدرقية، أو أنه يوجد مشكله في جهازي الهضمي، أو ديدان أو جرثومة.

في بداية شهر 5 فحصت الغدة الدرقية tsh وكانت 1.34، وقال الطبيب أنه ضمن المستوى الطبيعي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رانيا حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

إن من أسباب الشعو بالجوع المستمر:
عدم النوم لفترة كافية أو اضطرابات النوم, وعدم تناول كميات كافية من البروتين، مع تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات والاعتياد على المشروبات التي تحتوي على الكثير من السكريات, وتناول الأطعمة الفقيرة بالدهون, وعدم شرب كمية كافية من الماء يوميا،
والتعرض للضغوط النفسية, والاضطرابات الهرمونية وخاصة خلال فترة الحمل, أو الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية, أو استعمال الأدوية النفسية, وأدوية الصرع, وبعض الأدوية الخافضة لسكر الدم.

وحسب الأعراض الواردة في الاستشارة يبدو أن ما تعانين منه يمكن أن يكون بسبب حالة القلق والتوتر التي تعرضت لها، وللتخفيف من الشعور الدائم بالجوع ينصح بالابتعاد عن الأسباب المذكورة سابقا, كما أن شرب القهوة, وكذلك تناول الشوكولا الداكنة يخففان من الشعور بالجوع, وكذلك تناول الزنجبيل, مع تنظيم أوقات النوم.

وفي حال عدم التحسن ينصح بالمتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الباطنية, وإجراء دراسة طبية موسعة للوصول للتشخيص الصحيح, ووضع الخطة العلاجية المناسبة.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا سليمة

    يا لها من نصائح رائعة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً