الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي ألم في فتحة الشرج والعجان والتهاب البروستات
رقم الإستشارة: 2384816

1334 0 54

السؤال

السلام عليكم
شكراً لكم على هذا الموقع الجميل، جعله الله في ميزان حسناتكم.

أعرض لكم مشكلتي، وهي عندي ألم في فتحة الشرج والعجان، وأحياناً ألم بعد القذف.
ذهبت إلى طبيب وأجرى لي أشعة صوتية، وأشعة مقطعية، وقال لي: كل شيء سليم، وكان حجم البروستاتا 22، وذهبت إلى طبيب آخر وأجرى لي فحص بول بعد التدليك، وكانت نسبة الصديد 4-6، وقال: لدي التهاب مزمن بالبروستات، وأخذت العلاج، وبعدها بعشرة أيام عاد لي التحليل وكانت نسبة الصديد 1-2، وقال لي: لا تأخر الزواج، وذهبت إلى طبيب آخر، وطلب مني تحليل psa وكانت النتيجة 3.6، أن قال: لدي التهاب مزمن بالبروستات.

علماً أنه تم تشخيصي أيضاً بشرخ شرجي حاد، لدي عدة أسئلة أرجو الجواب بكل شفافية، لأني أمر بحالة نفسية رهيبة، بسبب هذا المرض.

- هل ما أشكو منه التهاب أم أحتقان؟
- هل كلام الدكتور صحيح لا تأخر الزواج؟ علماً أنه تم تأجيله مرتين بسبب خوفي من هذا المرض.
- هل تحليل psa مرتفع بالنسبة لعمري؟ وهل الالتهاب سبب الارتفاع؟
- عندي ألم في باطن القدم، هل له علاقة بالبروستات؟
- عند الجلوس يأتي ألم في فتحة الشرج، لا أعلم هل هو من البروستات أم الشرخ؟
- هل تبقى أعراض البروستات معي مدى الحياة؟

وآسف جداً على الإطالة، جعلها الله لكم في موازين حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً، غالباً كان لديك احتقان في البروستات وتم علاجه، والحمد لله.

ثانياً، لا داعي لتأجيل الزواج، فأمورك طيبة، إن شاء الله تعالى.

ثالثاً: تحليل ال psa يعتبر طبيعياً فلا داعي للقلق.

رابعاً: ألم باطن القدم ليس له علاقة بالبروستات، يمكنك استشارة طبيب أمراض العظام.

خامساً: غالباً الألم بسبب الشرخ الشرجي، ويجب معالجته باستشارة طبيب الجراحة العامة.

سادساً: إذا كان هناك احتقان في البروستات وليس التهاباً، فالمشكلة تتراجع تدريجياً وتختفي بعد الزواج إن شاء الله.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً