الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعيش في خيالات مستمرة تدور حول انجذاب الناس لي، فما تفسير حالتي؟
رقم الإستشارة: 2385383

622 0 32

السؤال

السلام عليكم.

أعاني منذ سنتين من تخيلات غريبة، حيث أتخيل أني أجذب انتباه الناس، مع أفكار انتحارية، وأصبح هذا التخيل يبعدني عن الواقع، لدرجة أني لا أتذكر ما قمت به بالأمس أو حتى قبل ساعة، وأصبحت لا أخرج من المنزل، وقطعت علاقاتي؛ لأن كل ما يمكنني التفكير به هو التخيل، وكل دقيقة يرجع هذا التخيل، وغالباً يكون كالآتي: أني أمام منزل، وهناك مجموعة من الناس أمامي يتكلمون عني، وكيف أبدو رائعة، أو يتحدثون عن مشكلة لي، وينتهي ويعود.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مينة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأخت الكريمة: وأنت صغيرة السن - في سن الثامنة عشر - هناك عدة أسباب قد تفسِّر ما تحسِّين به، ولكن لا يمكن الوصول إلى السبب الحقيقي إلَّا من خلال تقييم حقيقي لحالتك، تحتاجين إلى مراجعة طبيب نفسي لأخذ مزيد من التاريخ المرضي .

الأعراض التي تعانين منها، ومن ثمَّ عمل كشف للحالة العقلية، ومعرفة إذا ما كنت تعانين من أي أعراض اكتئاب أو أعراض قلق - أو هكذا -.

الآن كل ما في الأمر هو التخيّل هذا وجذب الانتباه، وقد يكون هذا سمة من سمات الشخصية، وقد يكون هذا عرضا لمشكل أو لشيء تحاولين التهرب منه.

على أي حال لا يمكن معرفة التشخيص السليم إلَّا من خلال - كما قلت - تقييم دقيق ومفصّل لحالتك من خلال اللقاءات المباشرة، حتى يمكن أخذ معلومات من أقاربك أو الذين يعيشون حولك.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً