أمارس الرياضة ولكني لم أشعر بفائدة إلى الآن - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمارس الرياضة ولكني لم أشعر بفائدة إلى الآن
رقم الإستشارة: 2385506

598 0 54

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منذ شهر تقريبا بدأت أمارس التمارين الرياضية في النادي، ولكن إلى الآن لم أشعر بشد عضلي أو تشنج إلا مرة واحدة، وكان بسيطا جدا، هل أعاني من أي مشكلة؟

مع العلم أني أستعمل السير الكهربائي على السرعة ٦ لمدة ٢٠ دقيقة، وأجهزة أخرى، وجميع صديقاتي عانين من التشنج، وأنا لم أعانِ.

مع العلم، أني في الفترة الأولى لم أضغط على نفسي كثيرا، وأمارس (الزومبا) مرة أو مرتين في الأسبوع، متى سوف أحصل على نتيجة؟ فأنا أمارس التمرين مدة ساعة أو أكثر قليلا ٤ مرات في الأسبوع.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Weaam حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعادة ما تصلنا رسائل من المرضى يشكون من أنهم يعانون من تشنجات عضلية أثناء التمارين الرياضية، وأنت تشكين أنه لا يوجد عندك تشنجات مقارنة مع صديقاتك، فهذا هو الطبيعي أن يجرى الإنسان التمارين دون تشنجات.

والتشنجات التي تحصل في العضلات، وخاصة عضلة الربلة أثناء التمارين الرياضية يمكن أن تحصل لعدة أسباب، منها:
- نقص السوائل.
- إرهاق العضلات وإجهادها أثناء التمارين.
- زيادة حرارة المحيط وكثرة التعرق.

- عدم الإحماء أي أن يبذل جهدا على العضلات بسرعة دون أن يعطي وقتا للعضلات لكي يزيد الجهد عليها تدريجيا.

- نقص البوتاسيوم والمغنيزيوم.

فكما ترين فإن هناك أسبابا لهذه التشنجات، وبالتالي فإن معظم الناس لا تحصل عندهم التشنجات.

نرجو لك من الله دوام العافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: