الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي اكتئاب منذ سنوات ومع الحمل زاد الهلع
رقم الإستشارة: 2388482

649 0 43

السؤال

السلام عليكم

أنا مريضة باكتئاب لأكثر من 10سنوات، وأتناول أدوية، وكنت أحياناً أتحسن، ولكن الآن صار لدي حمل، ورجع لي الاكتئاب والحزن جداً جداً، رغم تناول الأدوية أدوية هي (فيكسور اس ار 75 تربتزول).

غير الاكتئاب كذلك هناك هلع انتابني مؤخراً وخوف داخلي، أخاف أن أموت من الولادة، وأيضاً أخاف من نوبة الهلع تأتيني وأنا ألد، ماذا أفعل لأتخلص من حزني وخوفي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ rem حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمع الأدوية تحتاجين إلى جلسات نفسية وعلاج نفسي لمساعدتك في الاسترخاء والطمأنينة والتخلص من هذا القلق الذي ينتابك.

أريد أن أطمئنك -يا أختي الكريمة- أنه سبحان الله من لطف الله، فدائماً المرأة تكون حالتها النفسية طيبة في ساعة الولادة وبعد الولادة تقريباً لمدة أسبوع وهذا من رحمة الله، لأنك تحتاجين إلى كل جهد نفسي وجسدي لإتمام عملية الولادة بسلام، وغالباً لا تحدث أي مشاكل نفسية من ناحية خوف أو هلع أثناء الولادة أو بعدها بأسبوع.

إذا كانت هناك مشاكل عادة تحدث بعد هذا الوقت، فلذلك أطمئنك -يا أختي الكريمة- أن تطمئني -إن شاء الله- الولادة سوف تمر بسلام، لأن كما ذكرت لك هذا هو الذي يحدث دائماً، عليك بالاستمرار في الأدوية وبالذات الأدوية التي لا تؤثر على الحمل ولا تؤثر على الرضاعة لأنك تحتاجين للاستمرار فيها بعد الولادة ويجب أن يتم هذا كله مع التشاور طبيبك يا أختي الكريمة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً