الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خمول الغدة أثناء الحمل هل له أضرار؟
رقم الإستشارة: 2389304

680 0 55

السؤال

السلام عليكم.

أظهرت نتائج تحاليلي في بداية الحمل، أن لدي كسلا بسيطا في الغدة، حيث كانت النتيجة (4.85)، وأعطتني الدكتورة (ثيروكسين 25)، والآن بعد تناولها أصبحت الغدة (0.95)، فهل أتوقف عن العلاج أم أستمر عليه؟ لأنني أخشى أن يتحول لنشاط -لا قدر الله-، علما بأنه لم يكن لدي أي مشاكل بالغدة -ولله الحمد- فقط أثناء الحمل، الآن أنا في الشهر الخامس، وقلقة جدا يا دكتورة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ لمى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تعتبر الغدة الدرقية هي المسؤولة عن عمليات الاستقلاب بالجسم، لذلك فإن اضطراب الغدة زيادة أو نقصانا يسبب مشاكل بالجسم وخاصة خلال الحمل، ففي حال الخمول يخشى من الإجهاض والولادة المبكرة، والتشوهات، وانبثاق الأغشية الباكرة، والخمول الكسل وبطء الاستقلاب.

وفي حالة فرط النشاط أيضاً يحصل التوتر والتعب، وكذلك الخوف من الإسقاط، والانسمام الحملي والولادة المبكرة والتشوهات، وارتفاع الضغط، لذلك يجب ضبط نسبة الهرمون بالجسم حسب التحليل لمنع النكس خلال الحمل.

حالياً تعتبر النسبة جيدة ومقبولة، ويمكن إيقاف الدواء وإعادة التحليل بعد شهر للمراقبة.

بارك الله بك -أختي الفاضلة-، ورزقك الذرية الصالحة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً