الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب الخوف الذي أشعر به؟
رقم الإستشارة: 2389920

878 0 41

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله
شكرا لكم على هذه الاستشارات وهذ المنتدى القيم.

أنا متزوجة عمري 27 سنة، نحيفة جدا، وزني 42، وطولي 162، منذ مدة طويلة -حوالي 6 سنوات أو أكثر- يحصل معي خفقان قلب، وذلك بسبب الخلعة أو الفجعة، أي الخوف والهلع، لأنه حدث معي حادث أدى بي إلى تلك الحالة، ذهبت لطبيب مختص بالقلب، قمت بعمل تخطيط قلب، والتخطيط سليم، حتى معدل ضربات القلب سليم، الآن أحيانا أشعر برفة في القلب، أشعر بعدها بأنني سأموت ولا أستطيع التنفس، وأبقى أمشي يمينا وشمالا، وأقوم بأي شيء حتى يذهب الخفقان، وأحيانا أشعر برفة وخفقة غير طبيعية في منتصف الصدر، وتزداد عند النزول لجلب شيء من الأرض، أو عند أخذ نفس عميق قليلا، أو عند الحركة، يبدأ ذلك الخفقان الغريب الذي لا أشعر به خارجا من القلب، بل من منتصف الصدر، أو في الجهة اليسرى من الصدر، ويصعد فوق وكأنه يخرج من فمي، فلا أستطيع التنفس.

أنا أبكي لحالتي هذه، أصبحت لا أستطيع الأكل ولا النوم، أفكر أنني سأموت بسكتة، أرجو إفادتي في هذه الحالة، وأين أذهب؟ إلى أي طبيب؟ وماذا أفعل؟

شكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Randa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرحب بك في الشبكة الإسلامية، وهذه أول مشاركاتك فيما يظهر، أنا تدارست رسالتك وأقول لك إن الأمر بسيط جداً إن شاء الله تعالى، الذي أراه أنه قد حدثت لك نوبات من قلق المخاوف، وقلق المخاوف حقيقة يظهر في شكل أعراض جسدية وأعراض نفسية، ضيق النفس والشعور بالدون الأجل، والكتمة في الصدر، والخوف غير المبرر هذا كله من سمات قلق المخاوف، ونوبات الهرع تكون على هذه الشاكلة، اضطراب النوم الذي لديك هو ثانوي، وكذلك ضعف الشهية.

أيتها الفاضلة الكريمة: اذهبي إلى الطبيب النفسي، وهذا لا يعني أنك تعانين من حالة مرض نفسية، هي ظاهرة أو حالة نفسية بسيطة تعرف بقلق المخاوف، الذي نتج من نوبات هرع أو هلع، ضربات القلب وتسارعه، أو عدم انتظام الضربات، أو ما نسميه بالخوارج الانقباضية، ينتج مع قلق المخاوف، الطبيب سوف يجري لك فحوصات طبية عامة، لابد أن يتأكد من مستوى السكر لديك، قوة الهيموجلوبين، وظائف الغدة الدرقية مهمة جداً، لأن زيادة هرمون الغدة الدرقية يؤدي أيضاً إلى الخفقان وتسارع القلب والنحافة، الطبيب سوف يقوم بهذا الإجراء وسوف يجري الفحوصات بأن يتعرف أيضاً على وظائف الكبد والكلى ومستوى فيتامين د ومستوى فيتامين ب 12 هذه الفحوصات الروتينية البسيطة جداً.

اذهبي أيضا إلى الطبيب النفسي إذاً، أجري هذه الفحوصات، شرحنا لك الحالة التي تعانين منها، وأنت تحتاجين إلى أدوية بسيطة جداً، هنالك عقار يعرف باسم سبرالكس أو عقار زوالفت كلها من الأدوية الرائعة التي تعالج هذه الحالة، وربما يعطيك الطبيب أيضاً جرعة صغيرة جداً من عقار اندرال.

أنت تحتاجين أيضاً إلى أن تطبيقين تمارين استرخائية، الطبيب النفسي سوف يدربك عليها أو يحولك إلى أخصائية نفسية لتقوم بتدريبك على ذلك، ونحن من جانبنا في إسلام ويب اعددنا استشارة رقمها 2136015، أوضحنا فيها كيفية تطبيق هذه التمارين أي تمارين الاسترخاء وكذلك أهميتها، أريدك أن تكوني إيجابية في تفكيرك وفي كل شيء، الحالة بسيطة حياتك طيبة، أنت متزوجة، وقطعاً العلاج الدوائي سوف يحسن الوزن لديك، السبرالكس دواء رائع جداً وكذلك الزوالفت، يجب أن تقللي أيضاً من تناول الشاي والقهوة، لأن الكافيين والذي هو أيضاً موجود في الشيكولاته وفي البيبسي والكولا كثيراً ما يؤدي إلى الخفقان لدى بعض الناس.

أسأل الله لك التوفيق والسداد واشكرك على الثقة في إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً