الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من اضطراب الدورة وتكيس المبايض فهل أتناول الدوفاستون؟
رقم الإستشارة: 2397957

688 0 31

السؤال

السلام عليكم.

أنا امرأة متزوجة، أعاني من اضطراب في الدورة الشهرية، وتكيس المبايض (3مرات) منذ بلوغ سن الثلاثين، ولا أعرف لماذا؟ وصف لي الدكتور مؤخرا حبوب (الدوفاستون) لمدة 3 دورات، ابتداء من اليوم 16 إلى 25 بعد كل دورة، وحاليا الدورة ما زالت متواصلة لأكثر من 15 يوما.

سؤالي: هل أبدأ بتناول الدوفاستون مع أن الدورة لم تتوقف بعد؟
أرجو الإجابة فأنا بحاجة أكيدة لردكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ نجاة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم -يا عزيزتي- يجب عليك البدء بتناول حبوب الدوفاستون في الوقت الذي حدده لك الطبيب أي يوم 16, حتى لو لم تتوقف الدورة الشهرية, واستمري في تناولها يوميا في نفس الوقت, لكن ما أحب أن أوضحه لك هو أن الدوفاستون قد ينظم نزول الدورة لكنه لن يعالج تكيس المبيضين, لذلك ما أنصح به في حال عادت الدورة غير منتظمة بعد انتهاءك من تناول الدوفاستون مدة 3 دورات هو أن يتم عمل تحاليل هرمونية متكاملة؛ وذلك لنفي وجود أي سبب آخر لاضطراب الدورة، وللتأكد من أن السبب هو التكيس فقط, فإذا تم التأكد من ذلك, فهنا يجب تغيير العلاج، والبدء بتناول حبوب الغلكوفاج مع أو بدون حبوب منع الحمل الثنائية الهرمون, فهذا هو العلاج المفضل لتكيس المبيضين.

إن تكيس المبيضين هو حالة قد تعاود ثانية, لذلك قد يستدعي الأمر تكرار العلاج.

أسأل الله -عز وجل- أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً