الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شرخ شرجي وحرقة في القضيب
رقم الإستشارة: 2406167

4197 0 23

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

في البداية أتوجه بالشكر لجميع الأطباء الموجودين هنا.

عانيت منذ فترة من نزول دم من الشرج، وألم شديد عند التبرز، ولكن بعد ذلك شفيت منه، وبعدها بفترة بدأت أحس بحرقة في فتحة الشرج، وأحس بعدم الراحة داخل الشرج، وقمت بزيارة الطبيب وقال لي: أنه شرخ شرجي، ووصف لي أدوية ولكن دون جدوى.

توجهت إلى طبيب آخر وقال لي: أنها بواسير ووصف لي أدوية ولكن دون جدوى أيضا، والألم مستمر والحرقة وعدم الراحة أيضا، ومنذ أيام قليلة بدأت أحس بحرقة في القضيب وأحتاج لدخول الحمام باستمرار، ولا يوجد بول يستدعي الدخول إلى الحمام، مع تغير لون البراز.

مع العلم أني أمارس العادة السرية.
وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحرقان والحكة في الشرج مع بعض الألم أثناء البراز دليل على وجود شرخ شرجي، والشرخ في العموم مرتبط بالإمساك، ويمكن علاجه طبيا من خلال وضع مرهم GTN أو Glyceryl trinitrate rectal ointment وهو مرهم فعال في علاج الشرخ الشرجي؛ لأنه يساعد في ارتخاء عضلة الشرج دون الحاجة إلى توسيع، ولا مانع من الاستمرار في وضعه في المكان طالما شعرت بالألم.

ويمكن علاج وتجنب الإمساك للمساعدة في علاج الشرخ الشرجي من خلال الإكثار من الألياف الطبيعية والسوائل في الطعام والشراب، وذلك من خلال تناول شوربة حبوب الشوفان والبرغل، مع الحاجة إلى تناول الخضروات المطبوخة مثل الكوسة والملوخية والبامية، مع الإقلال قدر الإمكان من شرب الشاي والقهوة لاحتوائها على مواد تؤدي إلى الإمساك.

كما يمكن الحصول على السوائل من خلال الإكثار من شرب الماء وتناول عصير الخوخ والتين والبرتقال والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات وتناول فاكهة الخوخ والتين لأنها ملينة بطبيعتها، كما أن الصمغ العربي وهو منتج يأتي من السودان في صورة بودرة سريعة الذوبان في الماء يساعد كثيرا في علاج القولون والإمساك وعسر الهضم والانتفاخ والغازات.

ويمكنك في الفترة القادمة تناول كبسولات البكتيريا النافعة بروبيوتيك probiotic وتناول حبوب الخميرة ثلاث مرات في اليوم لما لها من فوائد في علاج عسر الهضم والإمساك والانتفاخات، مع إمكانية تناول حبيبات agiolax الملينة ملعقة كبيرة على كوب ماء عند الضرورة.

أما الحرقان في البول والرغبة في التبول دون وجود بول كثير، فهو مرتبط بالعادة السرية، وما تؤدي إليه من احتقان البروستاتا وتضخمها؛ مما يؤدي إلى احتباس القليل من البول في المثانة، والرغبة في إنزاله بعد ذلك، ولذلك عليك تجنب العادة السرية باللجوء إلى صيام النوافل والذكر والدعاء والصلاة في جماعة، وصلاة النافلة وقراءة القرآن والحرص على دراستك والتفوق فيها، وترك المواقع ومقاطع الأفلام التي لا يأتي من ورائها إلا السوء والضرر والإثارة الجنسية المستمرة، ولا مانع من عمل تحليل بول وتناول مضاد حيوي مناسب حال وجود صديد في البول، مع تناول فوار uricol مرتين في اليوم.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً