الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أجريت عملية الغضروف الهلالي فمتى أترك العكاز وأمشي بشكل طبيعي؟
رقم الإستشارة: 2415776

428 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أجريت عملية لإصلاح الغضروف الهلالي منذ شهر ونصف، ومازلت بالعكاز لأن الطبيب المعالج كتب بداية العلاج الطبيعي في الأسبوع الخامس.

ذهبت لطبيب العلاج الطبيعي الذي أكد بأنه من المفترض بدء العلاج الطبيعي من الأسبوع الثاني، وبعد الكشف السريري أوضح بأنني بعد الجلسة الثالثة -أي بعد أسبوع- يمكنني السير بعكاز واحد، علما أن العضلة في الرجل المصابة ضعيفة.

وللتأكد ذهبت لطبيب آخر نصحني بالراحة وعدم بذل أي مجهود كبير لمدة شهر آخر، سأكمل شهرين ونصف بعد العملية وأنا على عكازين حتى يخف التورم يخف وأستطيع ثني رجلي بشكل طبيعي، فأنا أثنيها إلى 110 درجة فقط، والعضلة ضعيفة كما ذكرت.

السؤال هنا: في حالة ضعف العضلة وعدم القدرة على ثني الرجل، هل فعلا يفضل الانتهاء من ال 12 جلسة ثم الذهاب للعمل أم يفضل الذهاب للعمل بعد أول أسبوع من العلاج الطبيعي؟ لأن الحركة جيدة.

مع العلم أن عملي مكتبي ويستمر 8 ساعات متواصلة.

شكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Israa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.
هدف العلاج الطبيعي التأهيلي بعد عملية الغضروف الهلالي هي تحسن الأعراض واستعادة وظيفة الركبة تماما.

فبعد إجراء العملية يتم وضع مشد للركبة بعد الجراحة، ويتم تشجيع المريض على السير باستخدام عكازات من اليوم الأول، ويستطيع في الكثير من الأحيان أن يضع وزنا جزئيا على الركبة.

هناك ثلاث مراحل تتبع جراحة الغضروف الهلالي، وتتضمن كل مرحلة أهداف إعادة التأهيل، وتمارين ومعايير للانتقال للمرحلة التالية، تبدأ المرحلة الأولى مباشرة من بعد الجراحة إلى 4 - 6 أسابيع، والهدف هنا هو استعادة تمدد الركبة الطبيعي، وتقليل وزوال التورم، ومنع حصول ضمور عضلي، والذي يمكن أن يؤدي لتأخير التعافي الوظيفي.

وخلال الـ 4 - 6 أسابيع ما بعد الجراحة، يوصى بحركات لثني الركبة حتى 90 درجة.

وتهدف هذه التمارين المقترحة إلى زيادة مدى الحركة لدى المريض، وزيادة القوة العضلية.

معايير بدء المرحلة التالية هي المشي دون ألم، ودون عُكازات وانتفاخ، ومرور 4 - 6 أسابيع بعد العملية، وعلى ما يبدو من وصفك للوضع أنه مازال هناك تورم وضعف في العضلات، وهذا ما دفع الأطباء إلى نصنحك بعدم بذل مجهود كبير لمدة شهر آخر، وأنه طلب منك الاستمرار باستخدام عكازين لحد ما الورم يخف وتقدر تثني رجلك بشكل طبيعي.

المرحلة الثانية من التأهيل:
تمتد هذه المرحلة من برنامج إعادة التأهيل من الأسبوع السادس إلى الرابع عشر بعد العملية، وتتضمن أهداف المرحلة الثانية من استعادة نطاق الحركة بشكل كامل، والمشية الطبيعية، وأداء الحركات الوظيفية مع السيطرة دون ألم، ويتم التأكيد أيضًا على تمارين التقوية العضلية باستخدام الأوزان وتمارين التوازن، وتزيد التمارين في هذه المرحلة وتمدد الركبة أكثر من 90 درجة.

ومن التمارين التي ينصح بها هي تمرين على دراجة ثابتة، وتقوية عضلات الظهر والبطن، وتقوية العضلة رباعية الرؤوس.

المرحلة الثالثة من التأهيل:
يبدأ المريض التمرن في هذه المرحلة من الأسبوع الرابع عشر إلى الأسبوع الثاني والعشرين بعد الجراحة، وهدف المرحلة الثالثة إلى الحصول على أكبر تحكم وقوة ومرونة عضلية، ويوصى بالقيام بحركات الرياضة أو الأعمال المحددة، والتمارين منخفضة إلى مرتفعة المستوى، وتمارين تقوية الظهر والبطن.

أما العودة للعمل فهذه عادة ما يقررها الطبيب المعالج، لأنه يؤخذ بعين الاعتبار نوع العملية، ومدى التحسن مع التأهيل وزوال التورم، ومدى حركة المفصل.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً