الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتقدم لخطبة من أنوي الزواج بها مستقبلا؟
رقم الإستشارة: 2418246

2500 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أحببت قريبتي ولم أتكلم معها، أريد الزواج منها، ولكني الآن أدرس، وظروفي المادية غير كافية للزواج؛ لأنني لا أعمل حاليا بسبب دراستي، فهل حرام إن عزمت في نفسي الزواج منها مستقبلا دون الكلام معها؟ وبماذا تنصحونني؟ وهل أخبر والدتي لكي تخبر أم الفتاة كي لا تذهب لغيري؟ أم ماذا أفعل؟ وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:


مرحبا بك -أخي الكريم- في موقعنا، ونسأل الله أن يصلح حالك، والجواب على ما ذكرت.

إذا كانت قريبتك هذه فيها صفات حسنة من حسن التدين والجمال، فإن الميل الذي نشأ في نفسك للرغبة في الزواج منها لا حرج فيه، وهو جائز شرعا، وأحيي فيك حرصك على عدم اللقاء بها، وهذا يدل على بعدك عن تقليد بعض العادات السيئة التي تفتح العلاقة بين الفتيان والفتيات، وبما يخالف شريعتنا.

ولا شك أن الفتاة قد تفوت عليك كما ذكرت، فلهذا ننصحك بأن تسارع إلى أن تكلم الوالدة لتكلم أمها في رغبتك في الزواج بها.

وفقك الله لمرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً