هل يمكنني التوقف عن عقار الأراتان بسبب مضاعفاته - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكنني التوقف عن عقار الأراتان بسبب مضاعفاته؟
رقم الإستشارة: 2418420

2575 0 0

السؤال

السلام عليكم.

بعد معاناة مع الأرق وكثرة الوساوس والشكوك زرت طبيبا نفسيا، فوصف لي ثلاثة أدوية: آرتين ٥ مغ، لركاكتيل ١٠٠مغ، وأولانزابين، لكني عند تناولي للآرتين في الصباح أشعر بصداع شديد وعسر في الحركة والكلام، مما يؤثر سلبا على أدائي في العمل، فهل يمكن وقف تناول الآرتين؟ وكيف ذلك؟ علما أنني تناولته ١٢ يوما فقط.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عقار الـ (لارجكتيل) مائة مليجرام، وعقار الـ (أولانزبين) كلاهما مضادان للذهان، ويساعدان في علاج الأرق والوساوس والشكوك، أمَّا عقار الـ (آرتين) فهو عادةً يُعطى للآثار الجانبية من هذه الأدوية، وأحيانًا طبعًا كثير من المرضى لا تأتيهم آثار جانبية، ولذلك يجب ألَّا يستعمل كشيء روتيني.

جرعة مائة مليجرام من اللارجكتيل عادةً والأولانزبين – بشكل عام – لا تكون لهما آثارًا جانبية تتطلب العلاج الروتيني بالـ (آرتين)، وخمسة مليجرامات من الـ (آرتين) جرعة كبيرة – أخي الكريم – ولذلك أنا أتفق معك في أنك يجب أن تُوقف الآرتين مباشرة، ولا يحتاج للتوقف التدريجي، وبالذات أنت استعملته لمدة 12 يوما فقط، فعليك بإيقافه – أخي الكريم – والاستمرار في اللارجكتيل والأولانزبين، فهما اللذان يُعالجان الأرق والوساوس والشكوك.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً