الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فحص A.S.O.T مرتفع جدا، فما السبب وما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2418824

1954 0 0

السؤال

السلام عليكم.

كنت أعاني من آلام الظهر والأكتاف والمفاصل بشكل عام، وفحص a.s.o.t مرتفع ٨٠٠، واستخدمت إبر البنسلين دون فائدة، ولم تنخفض النسبة، الأعراض تختفي أحيانا، وأحس بضيق في الصدر ونغزات، وقرأت عدة مقالات أن الفحص وارتفاع النسبة لا علاقة لهما بالروماتيزم مباشرة.

لا أعرف سبب ارتفاع النسبة في التحليل، ولا أعرف ما الذي يجب أن أقوم به، وحاليا أستخدم إبر البنسلين واحدة كل أسبوعين، وأضاف لي الطبيب dicloglop p حبة في اليوم، وهياسيليين ٥٠٠٠٠٠ ثلاث مرات في اليوم، وأستخدم أيضا كالسيوم، علما أن نسبة الكالسيوم عندي 8,5

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ز.س.ر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن تحليل ASOT هو تحليل يطلب كثيرا عندما يكون هناك التهابا في اللوز مترافق مع ارتفاع في درجة الحرارة والتهاب في المفاصل، والتحليل إذا كان مرتفعا يعني أن التهاب اللوز كان بسبب باكتيريا المكورات العنقودية التي يمكن أن تسبب الحمى الروماتيزمية، وفي حال كان التهاب اللوز بسبب الفيروس فإن هذا التحليل لا يرتفع.

وهذا التحليل يرتفع مع كل التهاب في اللوز، سواء كان هناك التهابا في المفاصل من الحمى الروماتيزمية، أو لم يكن هناك التهابا في المفاصل، فهو يدل على أنه كان هناك التهابا جرثوميا في اللوز أو في الجلد، وتنزل نسبة الارتفاع تدريجيا لهذا التحليل ثم تعود للنسب الطبيعية خلال عدة أشهر، وفي بعض المرضى تبقى مرتفعه.

وكثيرا ما يتم إجراء هذا التحليل لأعراض بسيطة، ويتم تشخيص المرض على أنه حمى روماتيزمية، ويتم وضع المريض على البنسلين دون حاجة.

إن لم يكن عندك أي التهاب في المفاصل، أي تورم وانتفاخ في المفاصل، وفقط آلام في العضلات، فإن هذا ليس سببه الجرثومة العقدية، إن لم يكن عندك إصابة في صمامات القلب، وفقط حصل التهاب في المفاصل، فإنه يتم أخذ البنسلين لمدة سنة، ولم يكن هناك تكرر في التهاب اللوز، فإنه لا حاجة للاستمرار بتناول البنسلين.

إن البنسلين الذي يعطى للوقاية يعطى لمنع تكرر التهاب اللوز بهذه الجرثومة، وليس علاجا للأعراض، أي إنه لا يعالج الآلام أو التهاب المفاصل الذي يتبع التهاب اللوز بهذه الجرثومة، وعادة يعطى لفترة معينة، ويتم التوقف عنها، خاصة إذا لم يكن هناك إصابة في صمامات القلب.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً