أصابني قطع غائر ليدي اليسرى أسفل الخط القاسم للكف - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصابني قطع غائر ليدي اليسرى أسفل الخط القاسم للكف
رقم الإستشارة: 2419613

826 0 0

السؤال

السلام عليكم

وقع لي حادث منزلي، اخترقت فيه السكين راحة يدي اليسرى أسفل الخط القاسم للكف، وفوق وتر الأصبع البنصر بفتحة دخول 1.8 سم، وعمق نحو 1 سم، وزاوية 45.

عقب حدوث الإصابة مباشرة كنت أستطيع قبض وبسط الكف والأصابع، ولكن بعد ذلك لم أستطع بسط الأصبع البنصر.

الآن التأم الجرح من الخارج، ولم يعد به ألم يذكر، ولكن الأصبع البنصر لا يزال به تقوس بنسبة 25%، علما بأنني خلال هذه الفترة استطعت بسط ذلك الأصبع بشكل كامل مرتين، كررت فيهما القبض والبسط عدة مرات، حتى تصورت تمام الشفاء.

بعد كل من هاتين المحاولتين كنت أصاب بشد عضلي، ولا يمكنني تكرار التمرين في الأيام التالية.

هل هناك إصابة في الوتر الباسط أم في العضلة؟ وهل ستتحسن الحالة بمرور الوقت أم سأحتاج للجراحة؟ وهل ينبغي إجراؤها بصورة عاجلة أم يمكن تأجيلها عدة أشهر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ IAB حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

لم تذكر متى حصلت الحادثة؟ وما هو رأي الطبيب الذي فحصك مباشرة بعد الحادثة؟ لأن إصابة راحة اليد قد تسبب قطعاً جزئياً أو قطعاً كاملاً في الأوتار التي في راحة اليد، والتي يمر فيها أوتار العضلات القابضة للأصابع.

بالتالي ففي حال تضرر وانقطاع كلي للوتر فإن المريض لا يستطيع أن يقبض الأصبع المصاب، وأنت -ولله الحمد- كنت تستطيع قبض الأصبع، وهذا يطمئن.

العضلات التي تبسط الأصابع تكون في الجزء العلوي من اليد (خلف اليد) وليس في راحة اليد، وقد يحصل قطع جزئي للوتر، وفي هذه الحالة قد يستطيع المريض قبض الأصبع إلا أن يكون مؤلماً، والقطع الجزئي قد يكون صعب التشخيص.

بالنسبة للعلاج فإنه في حال القطع الكلي للوتر ( وحسب وصفك لحالتك فإنني أرى أنه ليس عندك قطع كلي)، فإن العملية يتم إجراؤها عادة خلال 7-10 أيام من الحادث.

أما القطع الجزئي فإنه يمكن علاجه بالعلاج المحافظ دون تدخل جراحي.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً