تنتابي نوبات هلع وضيق في التنفس فهل سأصاب بنوبة قلبية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تنتابي نوبات هلع وضيق في التنفس، فهل سأصاب بنوبة قلبية؟
رقم الإستشارة: 2432091

864 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري 18 سنة، منذ أن كنت صغيرة يحدث معي ضيق في التنفس، مع العلم كان لدي وأنا صغيرة ثقب صغير جدا، وبعد سنوات فحصت الثقب وقال الدكتور بأنه اختفى ولم يعد موجودا، وكل ما أذهب إلى أي دكتور يقول لي التحاليل سليمة، وعملت تخطيطا على القلب وكل الفحوصات سليمة، وإلى الآن أصبحت حالتي مزرية، أصبحت أتوهم، وأصاب بنوبات هلع.

أصبحت أكره حياتي، أتوهم بأن لدي مشكلة في القلب لمجرد أن يؤلمني صدري، وأصبحت أختنق ولا آكل خوفا من أن أموت وأختنق، ولدي نقص قي فيتامين دال وكالسيوم، أخاف أن تصبح لدي عقدة نفسية وتتدمر حياتي! ساعدوني، هل سأصاب بنوبة قلبية أم أني أتوهم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سائلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك في الشبكة الإسلامية، موضوع الثقوب القلبية الصغيرة هذه أمر طبيعي يولد به بعض الناس، وغالباً بعد ذلك يحدث انسداد تلقائي لهذا الثقب، وحتى إن لم يحدث غالباً ليس له تأثير أبداً على وظائف القلب، الحمدلله تعالى أنت قابلت الأطباء وأجريت الفحوصات اللازمة، وكلها سليمة -بفضل الله تعالى-، نقص فيتامين د أمر منتشر جداً وهذا يمكن تعويضه عن طريق تناول فيتامين د حبوب، أو إبر وكذلك التعرض للشمس والاهتمام بتناول الحليب ومشتقاته، وممارسة شيء من الرياضة.

الذي حدث لك الآن هو نوع من قلق المخاوف البسيط، وأعتقد أن الأمر متعلق بموضوع الثقب في القلب، فرغم تأكيد الأطباء أن هذا الثقب قد انغلق وليس له أي أثر سلبي وأن قلبك سليم، ظلت هنالك بعض الهواجس والمخاوف على مستوى العقل الباطني، وأصبحت تصابين من شيء من الوسوسة حول هذا الموضوع وهذا هو الذي يسبب لك أعراض الخوف من الموت، والاختناق، وتحول الأمر إلى ما يمكن أن نسميه نوبة هلع أو فزع من النوع البسيط، أرجو أن تتجاهلي هذا الأمر تماماً، وصحتك الحمدلله تعالى ممتازة، وحالتك لا علاقة لها أبداً بالإصابة بالنوبات القلبية، أسأل الله تعالى أن يحفظك، وعيش حياة طيبة وجميلة، اشغلي نفسك بدراستك، وشارك أيضاً في الأنشطة الأسرية والأعمال المنزلية، وكوني بارة بوالديك، اجتهدي في صلواتك وبقية العبادات، اطلقي طاقاتك المتوفرة لديك، تنظيم الوقت يعتبر أمرا مهماً جداً، تجنبي النوم النهاري، مارسي أي رياضة تناسب الفتاة المسلمة هذا فيه فائدة كبيرة جداً.

تواصلي اجتماعياً مع الصالحات من الفتيات، وفكري حول الحاضر والمستقبل بصورة إيجابية، أيضاً أريدك أن تمارسي تمارين تسمى بتمارين الاسترخاء، لها عدة مكونات أهم مكوناتها هو التنفس التدرجي وكذلك قبض العضلات وشدها، هذه التمارين سوف تفيدك كثيراً، وتزيل هذا الشعور بالاختناق -إن شاء الله تعالى-، إسلام ويب أعدت استشارة رقمها 2136015 أوضحنا فيها كيفية ممارسة تمارين الاسترخاء، وأيضاً توجد برامج كثيرة جداً على اليوتيوب توضح الطريقة المثلى لتطبيق هذه التمارين، فائدتها كبيرة جداً إذا طبقها الإنسان بصورة صحيحة، الحمدلله أنت بخير وتجاهلي هذا الموضوع تماماً، وأنت لست محتاجة لأي علاج دوائي وأنت لست مريضة نفسية هذه مجرد ظاهرة قلق بسيط.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: