الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أقاوم الوساوس والخوف من الموت والأمراض؟
رقم الإستشارة: 2435262

1310 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة أبلغ من العمر 18 سنة، أتتني نوبة هلع فجأة في الماضي، ومنذ ذلك اليوم وأنا أعاني من الخوف من الموت، أصبحت متشائمة وأفكر بسلبية، ودائماً لدي ضيق في التنفس وشيء في حلقي، وضيق في الصدر، وعندي امتحان مصيري في سبتمبر، وأنا خائفة من أن يؤثر هذا الوسواس في دراستي، فماذا أفعل؟

أعلم أن الأعمار بيد الله، ودائماً أحاول أن أتكلم مع نفسي، وأن أتجاهل هذا الوسواس لكن دون جدوى.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Hibabem حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

طبعاً عانيت من نوبة هلع، ونوبة الهلع دائماً يصحبها خوف من الموت، وبعد ذلك أصبحت عندك أعراض قلق ومخاوف وسواسية من الموت، هذه الأشياء تتكرر غصبا عنك ولا تستطيعين مقاومتها.

أهم شيء التجاهل وإذا لم تقدري على ذلك فيمكنك تناول بعض الأدوية التي تساعد في علاج المخاوف الوسواسية ونوبات الهلع، ولعل أفضلها الأستالبرام أو السيبرالكس 10 مليجرام، ابدئي بنصف حبة بعد الإفطار لمدة أسبوع، ثم بعد ذلك حبة كاملة، ويحتاج إلى وقت كاف حتى تزول هذه الأعراض، يحتاج من شهر ونصف إلى شهرين، ثم بعد زوال الأعراض استمري عليه لفترة 6 أشهر، حتى لا ترجع الأعراض مرة أخرى، ثم بعد ذلك أوقفيه بالتدرج، بسحب ربع الجرعة كل أسبوع، حتى يتوقف تماماً وتنتهي من فترة الامتحانات بسلام.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: