الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز تبليغ الابن العاق بحال أمه المريضة؟
رقم الإستشارة: 2464752

693 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جدتي في حالة مرضية صعبة، وقد تكون في فراش الموت، وللأسف لديها ابن عاق لم يسأل عنها، منذ أكثر من 15 سنة، فما حكم الشرع تجاه ذلك الابن، والأم تنازع؟ هل نبلغه لعله يتعظ أم لا يحبذ؟

مع العلم أن جدتي لم توص بأنها لا تريد إبلاغه.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Mona حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك أختي الكريمة، ونسأل الله أن يمنّ على جدتك بالصحة والعافية، وأن يحسن لها الختام، والجواب على ما ذكرت:

هذا الابن العاق - هداه الله - ينبغي أن يعلم بحال أمه وأنها مريضة، ويجب عليه أن يقوم بما يلزم عليه نحوها، لأن هذا من البر بها، ويجب عليه أن يأتي إليها وهي في هذه الحال من المرض ويطلب رضاها عنه، ويطلب منها العفو والمسامحة، فإنه لا خير فيمن يعق والديه، وعلى هذا ينبغي المسارعة في إبلاغه ولا تترددوا في الأمر، ولكم أجر على ذلك، لأن هذا من باب النصيحة لهذا الولد حتى يصلح حاله مع أمه.

وفقك الله لمرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: