يأتيني في مخيلتي صوت يكلمني ويتفاعل معي فما هو - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يأتيني في مخيلتي صوت يكلمني ويتفاعل معي، فما هو؟
رقم الإستشارة: 2464787

1780 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي مشكلة وهي أني أصبت بمرض غريب عجيب، وأتناول الدواء التالي:Risperdal 2M وكنت أتناول Olanzapine 10M وتركت الأولانزابين بأمر من الطبيب النفسي، والمشكلة هي أنه يأتيني في مخيلتي صوت، وهو يكلمني كالناس، ويظهر بصورة شخص محدد، ويتفاعل مع الأشياء التي تحدث لي.

كما تظهر لي مشاهد جنسية تأتيني دائماً قبل النوم، ويحب ما أكره، فمثلاً لو كنت أتكاسل عن شيء أو لا أحبه يذكرني متعمداً كأنه جزء مني، ويعلم كل ما أعلم، كأنه إنسان داخلي أو شيطان يتمنى لي الشر.

ظهر هذا بعد التوقف عن تناول الأدوية التي وصفها الطبيب لي، ولا أعلم سبب توقفي عن تناول تلك الأدوية، في البداية ظهر صوت يكلمني ومن ثم أفكار كأن المرض الذي أصبت به تحول إلى شخص في مخيلتي!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ يوسف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك في الشبكة الإسلامية.

أنت تعاني من هلاوس سمعية واضطراب في التفكير، وهذه من علامات الاضطراب الذهاني – أخي الكريم – والاضطراب الذهاني علاجه عادة بمضادات الذهان، ويجب الاستمرار عليها لفترة طويلة قد تمتدّ إلى عدة سنوات، ودائمًا تحدث انتكاسة عند التوقف من تناول هذه العلاجات، فما عليك إلَّا الرجوع لدواء الـ (Risperdal) والاستمرار في تناوله، والمتابعة المستمرة مع الطبيب، وعدم ترك الأدوية من نفسك.

المتابعة المستمرة مع الطبيب تُفيد في أولاً: دعمك وتحفيزك للاستمرار في العلاج، ثانيًا: معرفة ما إذا كانت الأعراض اختفت أم لا، وذلك حتى يزيد الجرعة مثلاً أو يُضيف دواءً آخر، وثالثًا: لمعرفة وجود أي آثار جانبية من الدواء الذي تتناوله، وبالتالي معالجة هذه الآثار الجانبية إمَّا بتخفيف الجرعة أو التحوّل والانتقال إلى دواء آخر.

المهم الاستمرار في تناول مضادات الذهان، والمتابعة المستمرة مع الطبيب النفسي، حتى تختفي هذه الأعراض التي تعاني منها، وتعيش حياة طبيعية بإذن الله.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: