الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نصح امرأة لا تحب النظافة
رقم الإستشارة: 246747

7600 0 389

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المشكلة التي أود أن أستشيركم فيها لقريبة صديقتي تقول: إن هذه المرأة لا تهتم بالنظافة سواء كانت نظافة جسمها أو غرفتها أو منزلها، نظافة المنزل حلها بسيط، لأن البنت هي التي تقوم بذلك، لكن المشكلة هي نظافة الجسم، مثال على ذلك: في أوقات الحر لا تستحم إلا مرة واحدة في الأسبوع، وهي تقول لها ولكن المرأة لا تسمع منها، وهي تحرج من أن تقول لأحد آخر؛ لأن هذه المرأة في موقف حساس، وتقول أيضاً إنها بحثت عن أشرطة للمشايخ تحث على النظافة لكنها لم تجد وتطلب منكم المساعدة، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت العزيزة/ عائشة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فنسأل الله أن يقدر لك الخير ويسدد خطاك ويلهمنا جميعاً رشدنا ويعيذنا من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا.

نحن في زمان أصبحت فيه وسائل النظافة والأناقة في متناول الجميع، وديننا يهتم بهذا الأمر اهتماماً عظيماً، وقد أمر المسلم بالغسل والوضوء والنظافة والطهر وهذا رسولنا يقول لنا: (أرأيتم لو أن نهراً بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات هل يبقى من درنه شيء ...) والمسلمة نظيفة في دينها وثيابها ومكانها وهي نظيفة القلب من الغل والحقد والحسد.

وقد ضرب السلف أروع الأمثلة والاهتمام بالنظافة والتعطر فكان ابن عباس إذا ذهب من طريق ظلت آثار العطر موجودة في ذلك الطريق، وكان عمر يقول: قارورة مسك أم ابن عباس، وهذا قبس من هدي رسولنا صلى الله عليه وسلم الذي أمر المرأة أن تهتم بنظافتها فأمرها باستخدام المسك عند غسلها من حيضها لتذهب آثار الرائحة، وشاهد يداً من وراء الستر فقال: (يد امرأة أم رجل؟ فقالت: بل امرأة، فقال: إن كنت امرأة فتزيني).

كما أن عدم نظافة الجسم يعرضه للإصابة بالأمراض وعدم نظافة المكان تجعله بيئة للجراثيم والميكروبات.

ولا شك أن عدم اهتمام المرأة بنظافتها سبب لنفور الزوج وهروبه، والعاقلة تهتم بما يسعد زوجها خاصة ونحن في زمن خرجت فيه النساء وهن بكامل زينتهن ونظافتهن، وكل امرأة لا تهتم بنظافتها تسعى في خراب بيتها، وقد وصت المرأة الحكيمة بنتها فقالت: (واحفظي عينه وأنفه فلا يرى منك القبيح ولا يشمن منك إلا أطيب الريح، ولا شك أن أطيب الطيب الماء).

ولاشك أن الأشرطة التي تناولت هذا الموضوع قليلة ولكن توجد رسائل بعنوان سري وخاص للشيخ أحمد القطان، وهناك شريطان للشيخ محمد سيد القطحاني سري وللنساء فقط، وبقية المشايخ – بحسب علمي – تناولوا هذا الأمر أثناء الحديث عن الحقوق الزوجية.

والأفضل أن نقدم لها نصائح مباشرة من أقرب الناس إليها، وأرجو أن تختار الوقت المناسب والألفاظ المناسبة، وأن تكون النصيحة بعيدة عن الناس، مع ضرورة تذكيرها أن الزوج والأهل يلحقهم الضرر والأذى، وكذلك الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم، ولا بد للمسلمة من أن تكون نظيفة وحريصة على نظافة أسنانها وشعرها وبشرتها حتى تتضح مسامات الجلد ويخرج العرق.

وإذا كانت النظافة مهمة عند الآخرين، فإنها عندنا معشر المسلمين من الإيمان، وهي شعار أولياء الرحمن، وقدوتنا في ذلك خير الأنام وصحبه الكرام.

وأرجو أن يكون علاج هذا الموضوع سهلا وميسورا، وذلك بالاستعانة بالله واللجوء إليه والإخلاص في النصح والتوجيه.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب مروة

    tank you merci شكرا

  • الجزائر ايمان

    شكرا جزيلا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: