ما إمكانية زواج الفتاة بشاب تعرفت عليه عن طريق النت - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما إمكانية زواج الفتاة بشاب تعرفت عليه عن طريق النت؟
رقم الإستشارة: 24725

7403 0 518

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة غير متزوجة، بالصدفة تعرفت على شابٍ عن طريق النت، كانت العلاقة في البداية عادية جداً، ثم تطورت شيئاً فشيئاً حتى أصبح يحبني وأنا أيضاً أحبه، ولكن حتى الآن لم أتحدث معه هاتفياً، ولم أخرج معه، وهو حتى الآن لا يعرف اسمي كاملاً، ولا يعرف عائلتي، وعلاقتي به كانت عن طريق الكتابة فقط، وقد قال لي من قبل: إنه يريد أن يتزوجني، ولكن ظروفنا الآن لا تسمح لنا بالزواج، وأعلم أن علاقتي به لا تجوز شرعاً، ولذلك قررت أن أترك هذه العلاقة المحرمة، وأتركه حتى نتزوج، ولكن سؤالي هو: كيف سيستطيع هو أن يخطبني من أهلي إذا كان لا يعرف عائلتي ولا يعرف عني شيئاً؟ فهل أعطيه الآن رقم هاتف والدي أو أخي حتى يخطبني منهم فيما بعد عندما تسمح ظروفنا بذلك، أم ماذا يمكنني أن أفعل حتى نتزوج؟ علماً بأنني قررت أن أقطع علاقتي به الآن أياً كانت ظروفنا؛ لأني أعلم أن ذلك يغضب الله عز وجل، وأريد أن أتزوجه في أقرب وقت.
أرجو الإفادة، وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ ر . ج حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ابنتي العزيزة! حفظك الله من الشرور والأشرار، وأسأله تبارك وتعالى أن يصون أعراضنا، وأعراض المسلمين، وأن يوفقنا للخير والسداد والهدى والرشاد.

أرجو أن تقبلي نصيحة أبٍ مشفق، وأخوة أمناء، واعلمي يا ابنتي أننا في زمان كثرت فيه وسائل الفساد، وتسلل فيه الأشرار إلى بيوت الأبرار، فكم من فتاة خدعوها، وكم من شريفة فضحوها، وكم من رؤوس عالية نكسوها.

وهكذا دائماً تبدأ العلاقة عادية أو بريئة كما يقولون كذباً وإفكاً، ولكنها حبائل الشيطان الذي يأخذ الإنسان خطوة خطوة، ولذلك من دقة التعبير القرآني: (( لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ)) [النور:21] فهو يزين القبيح من الأقوال والأعمال حتى ينخدع الإنسان (( وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ )) [النمل:24].

وأرجو أن تحرصي على قطع هذه العلاقة فوراً، واستغفري الله وتوبي إليه، وابتعدي عن التعامل مع مواقع الشر في هذا الجهاز، وأحذرك من وضع رقم الهاتف الخاص بأسرتك عند هذا الذئب المجرم، فسوف يجعل ذلك وسيلة ضغط يرغمك بها على تلبية رغباته، فكم من فتاةٍ تمادت في إرسال الرسائل، وأكثرت من المكالمات المحرمة، وفوجئت في آخر المطاف برفيق الشر، وقد سجل تلك المكالمات واحتفظ بتلك الرسائل، ثم جعلها وسيلة تهديد بالفضيحة إذا حاولت أن تتوب أو ترجع عن الشر، فتجد الفتاة نفسها أمام خيارين كما قيل: أحلاهما مرٌ.

واعلمي -يا ابنتي- أن هذا الطريق لا يوصل إلى حياة زوجية مستقرة؛ لأنها علاقات أسست على المعاصي ومصيرها الفشل، والشكوك، وكيف يثق الرجل في فتاةٍ كلمته وشاركته الآثام لتكون غداً أمينةً على بيته وأماً لعياله؟! وكيف تطمئن المرأة إلى رجل لا يخاف الله ولا يراقبه، وهو الذي دخل إلى بيتها دونما استئذان في جنح الظلام أو عند غفلة الأنام؟! وما الذي يمنعه من ممارسة هذا الإفساد حتى بعد الزواج.

فالصواب إذن هو ما توصلت إليه من ضرورة التوجه إلى الله تبارك وتعالى، واستري على نفسك، وتجنبي الحديث عن أيام الغفلة، واحمدي الله كثيراً لأنه لا يعرف اسمك ولا مكانك ولا أهلك، فليس شرف للإنسان أن يتعرف على الأشرار، واسأل الله أن يحفظك، وأن يقدرك لك الخير حيث كان، وأن يرضيك به، ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه.

أسأل الله أن يحفظك وأن يوفقك، وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر لينا

    في الحقيقة امر بنفس الموقف .. فقد تعرفت على شاب لفترة ..ثم قطعنا علاقتنا إرضاءاً لله عز و جل .. و نيةً في الحلال .
    و انا فعلاً أثق به .. و أريده زوجاً لي،،و اعتقد ليس من الضرورة ان يكون سيء النية !!  

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: