الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية معرفة سبب نحافة الجسم وضعف البنية
رقم الإستشارة: 247252

5673 0 304

السؤال

السلام عليكم.
كثيراً ما أقرأ في أجوبتكم عن بعض الأسئلة حول بعض الأمراض كالسمنة وضعف العضلات...إلخ، ويكون من ضمن عرض مسببات هذه الأمراض في إجابتكم طبيعة الجسم! فأنا شخصياً أعاني من نحف وصغر حجم بنيتي العظمية.

وقد وزنت قبل فترة بنيتي العظمية وكانت قليلة جداً بالنسبة لطول ووزن جسمي الكلي، وهو أشبه بوزن بنية عظمية لفتاة بنفس طولي وعمري كما قالت أخصائية التغذية! وهذا ملاحظ جداً في حجم أطرافي ورأسي! فكيف أعرف سبب مشكلتي الحقيقي؟ هل هي بطبيعة الجسم أم عوامل خارجية أخرى؟ وهل من علاج ناجع لي في كل الأحوال؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ العزيز/ MD حفظه الله!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

1. إن مشكلتك لا يمكن أن تحل من بعد؛ بل عليك بمراجعة الطبيب العام أولاً لإجراء الفحص العام وتوجيه التشخيص في الاتجاه الصحيح مثل أن تكون المشكلة أحد الأمراض الوراثية أو مشكلة غدد صماء أو مشكلة تغذية أو مشكلة بنية أو عائلية أو مكتسبة، وما إلى هنالك.

2. بعد الفحص العام هناك فحوصات استقصائية منها المخبري ومنها الدموي ومنها الشعاعي، وكذلك تحليل البراز لمعرفة الامتصاص وغيره.

3. بعد ذلك مراجعة الأخصائي المتخصص في الاتجاه الذي يغلب أنه سبب مشكلتك كما عددنا أعلاه، ومعه يمكنك معرفة الأسباب ومعرفة المتوقع لمستقبل هذه الظاهرة التي تشكو منها والمتابعة على بينة.

4. إن الاكتفاء بالاستشارة الكتابية بدون فحص وبدون استقصاءات ليس هو الطريق الأمثل لمشكلة مزمنة قد يكون وقد لا يكون لها حل؛ لأنها تحتاج بحث ودراسة وتقصي، ولا يعني ذلك أنها كبيرة بل يعني أنها لا تزال مجهولة بالنسبة لنا على الأقل.

إذن يمكنك معرفة المشكلة بمراجعة طبيب ثقة لدراسة حالتك عن قرب، وإجراء ما يلزم من الاستجواب والاستقصاءات والتحليلات المطلوبة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: