الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أستطيع تحقيق الكثير من النجاح رغم جهدي المستمر، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2475722

827 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا طالب في كلية الهندسة، والمناهج صعبة قليلا، لكني أبذل جهدا كي أحقق نجاحا، لكني لاحظت أن كثيرا من زملائي يبذلون جهدا أقل مني ومستواهم أقل مني، ويحققون نجاحا أكبر مني، وهذا يصيبني بالإحباط كثيرا.

وبدأت مؤخرا أشعر بحالة من عدم الإدراك أو التركيز، حيث بعد انتهاء اليوم أحدث نفسي وأقول: هل أنا فعلا أنهيت دروسي وأنهيت اليوم، وذهبت هنا وهناك، وفعلت هذا وهذا، لا أحس بالوقت إطلاقا وأعاني من عدم التركيز، وأصبحت أفكر في هلاوس وأشياء غير موجودة.

أرجو توجيهي، ماذا أفعل؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكركم على تواصلكم معنا، وثقتكم بموقعنا.

من مراجعتي لأسئلتك السابقة يبدو أنك شخصية قلقية، ولديك استعداد للإصابة بالأفكار الوسواسية، لذلك من الأفضل مراجعة أخصائي نفسي لقياس شدة الأفكار الوسواسية لديك وطبيعتها، واتباع الإرشادات التي ستعطى لك.

أما بخصوص شعورك بالإحباط من تقدم زملائك وتأخر مستواك، فلا ينبغي أن تقارن نفسك بغيرك، فالمقارنة تقتل صاحبها وتصيبه بالإحباط.

يكفي أن تتعامل مع الموضوع من زاويتين:
الأولى: الزاوية النفسية وذلك بعدم المقارنة بينك وبين الآخرين، فأنت مختلف عنهم وهم مختلفون عنك، وكل شخص منهم مختلف عن الآخر، ولا يوجد اثنان متشابهان في هذه الدنيا، فهم يختلفون في بصمة الأصبع، وبصمة الوجه، وبصمة العين، بل وفي بصمة الحمض النووي.

بخصوص موضوع الهلاوس أعيد التذكير باللجوء إلى الأخصائي النفسي أو الطبيب النفسي، والقيام بالكشف المطلوب.

وللفائدة راجع هذه الروابط: (234086 - 2349095 - 2161502 - 2269817 - 2117098).

نسأل الله أن ييسر أمرك، وأن يشرح صدرك، وأن يهديك سواء السبيل.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً