الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجتي ترى طلاسم غير مفهومة في سقف الغرفة، أرجو الإفادة.
رقم الإستشارة: 2476451

2299 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تزوجت -ولله الحمد- في أول العام الحالي، وفي أول أسبوع صادف زوجتي مشاكل صحية، وفي آخر يوم فيه نجاني الرحمن الرحيم من حادث طريق، حيث كنت أسير وإذا بسيارة تأتي من خلفي وتكاد تصدمني، حتى أن الغبار الذي على سطحها طبع على ملابسي إلا أن الله سلم.

وفي اليوم التالي مباشرة أقع في ورطة ومأزق، مكثت شهرين أعاني منه حتى زال -بفضل الله-، وبعد ذلك مررت بضائقة مادية كبيرة، حيث أنني أعمل خارج مصر، ويتوقف الطيران لمدة 10 أشهر، وما زال حتى الآن، إلا أنني سافرت بطريقة سليمة لكنها كلفتني الكثير من المال، وما زلت أصطدم بمشاكل متتالية.

ملحوظة مهمة (زوجتي أوقات كثيرة تكون نائمة وتستيقظ فتنظر في سقف الغرفة، فترى طلاسم غير مفهومة).

برجاء الإفادة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أشرف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبًا بك -أيها الأخ الكريم- في الموقع، ونشكر لك الاهتمام والحرص على السؤال، ونسأل الله -تبارك وتعالى- أن يكتب لكم السلامة والعافية، وأن يُجنبكم الشر وأهل الشر، وأن يُلهمكم السداد والرشاد، هو وليُّ ذلك والقادرُ عليه.

أرجو أن تُواجهوا هذه الصعاب بالثقة في الله والتوكُّل عليه، وندعوك إلى المواظبة على أذكار الصباح والمساء، وقراءة الرقية الشرعية، ولا مانع من الذهاب إلى راقي شرعي يُقيم الرقية وُفق قواعدها الشرعية.

كما أرجو ألَّا تشغل نفسك بمثل هذه الأمور، واعلم أن هذا الكون مِلْكٌ لله، ولن يحدث في كون الله إلَّا ما أراده الله، فالإنسان عليه أن يُحافظ على أذكاره ويمضي في حياته ويتوكّل على الله، ويعلم أنه لن يُصيبه إلَّا ما كتب الله له، وأن هذا الذي يحدث للإنسان فيه الخير، فالله تبارك وتعالى يُقدّر لنا الخير، والخير أحيانًا يأتي في صورة الشر وهو في باطنه الخير، {وعسى أن تكرهوا شيئًا وهو خيرٌ لكم وعسى أن تحبوا شيئًا وهو شرٌّ لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون}.

لكن الإنسان إذا فقد مالاً وفقد شيئًا ما ينبغي أن يفقد إيمانه أو ثقته في الله أو توكُّله على الله -تبارك وتعالى-، وعليه أرجو: أن تحافظوا على الأذكار والتحصينات، وأن تعرضوا هذا الأمر على راقي شرعي -كما قلنا- ثم تواصلوا مع الموقع، ونسأل الله أن يحفظكم، وأن يُلهمكم السداد والرشاد، وحبذا لو زار الراقي الشرعي المنزل أيضًا وقرأ فيه الرقية الشرعية، ونسأل الله لنا ولكم الهداية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً