الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لماذا عادت أعراض الدوخة والهلع وضيق التنفس؟
رقم الإستشارة: 2481287

568 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب مغربي أبلغ من العمر 27 سنة، منذ سنة ونصف تناولت معجونا (مخدرا) مع أحد أصدقاء السوء وأغمي علي، وأصبحت نبضات قلبي تتضارب بقوة وبسرعة، وجاءني انهيار، وبدأت أشعر بالموت، وبأنها الساعة الأخيرة من عمري، وبعدها ب 3 أيام شفيت وذهبت آثار هذا المخدر، وفي يوم 7 من شهر أبريل 2021, توفي أبي الذي كان أعز الناس إلي، ودخلت في أيام بكاء وحزن، ولكن بعدها بدأت أنسى الحمد لله.

بعد 4 أشهر أصبحت أشعر بنوبات غريبة مثلا (دوخة خفيفة، خفقان القلب، الشعور بالإغماء) حتى أصبحت تتكاثر هذه الأعراض، وفجأة وأنا جالس في مقهى كاد أن يغمي علي، وتنملت أطراف رجلي ويدي وفمي، وتسارعت نبضات قلبي بقوة مع دوخة كأني سأقع على الأرض، وذهب بي صديقي إلى المستشفى، وعملت تحاليل وتخطيط قلب، وكلها خرجت سليمة، سوى وجود نقص في فيتامين د، لكن جل التحاليل المهمة خرجت سليمة.

بعد شهر ذهبت لطبيب نفسي، وأعطاني دواء (tuneloz)، شربته لمدة شهر ونصف، ولكن لم أشفَ بعد، واستمرت هذه الأعراض لكن بشكل طفيف، فذهبت بعدها إلى طبيب جهاز هضمي الذي أجرى لي تحاليل وكشفا بالمنظار، ووجد أني مصاب بجرثومة المعدة مع نقص فيتامين د، والتهاب في المعدة، وأعطاني بعض الأدوية للقضاء على جرثومة المعدة، لكني بعد أخذ الدواء لمدة 5 أيام ازدادت أعراض الدوخة والهلع والشعور بالإغماء، ودخلت في تفكير الموت الذي كان عندي في الأول، ولون البراز -أعزكم الله- أصبح داكنا ويميل للسواد.

أرجوكم شخصوا لي مرضي وأفيدوني وأعطوني الحل، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Nabil حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ندعو الله سبحانه وتعالى للوالد بالمغفرة والرحمة، وأن يدخله فسيح جناته، ونرحب بك في إسلام ويب الشبكة الإسلامية، وندعو الله لك بالصحة والعافية والسلامة.

الأعراض التي تعاني منها من دوخة وتسارع النبض والشعور بالإغماء هي نوبات هلع panic attacks ناتجة عن المواقف التي تعرضت لها من تناول المعجون المخدر، ثم وفاة الوالد عليه رحمة الله.

وفي هذه النوبات يحدث اضطراب في مستوى هرمون سيروتونين الموصل العصبي في الدماغ وعقار (tuneloz) هو أحد مضادات الاكتئاب التي توصف بكثرة في مثل تلك الحالات، وهو فعال جدا، ولكن يجب أن يتم تناوله لمدة عام كامل، ولذلك لا يصح التوقف عن تناول الدواء، وهناك بدائل أخرى يمكنك تناولها مثل: escitalopram 20 mg .

ومما يساعد في ضبط مستوى هرمون السيروتونين بشكل طبيعي:
ممارسة رياضة المشي في الأوقات المشمسة؛ حيث أن للمشي وللشمس دور فعال في ضبط الحالة المزاجية، كما أن الصلاة في وقتها، والتعود على الورد اليومي من القرآن والأذكار في الصباح والمساء، والتواصل العائلي مع الأقارب والأصدقاء أيضا، فإن الصدقات مهما قلت تريح النفس وتحسن المزاج.

ونؤكد دائما على أهمية أخذ حقنة فيتامين D3 جرعة 300000 وحدة دولية، أو جرعة 200000 وحدة دولية حسب المتوفر، ثم تناول كبسولات فيتامين D3 الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، مع الحرص تناول مكملات غذائية مثل حبوب المغنسيوم 500 مج وحبوب الكالسيوم 500 مج وفيتامين C واحد جرام بشكل يومي لمدة شهرين أو أكثر، وهي موجودة في محلات المكملات الغذائية، مع أهمية عمل تحليل البراز، وتحليل صورة الدم cbc ، وتحليل فيتامين b12 حيث أنه ينخفض مع التهاب جرثومة المعدة.

ومن المهم الاستمرار في تناول دواء جرثومة المعدة؛ صحيح أن له بعض الأعراض الجانبية، ولكن من المهم إكمال الجرعات للقضاء على الجرثومة، ويمكنك للتخفيف من الأعراض الجانبية، تناول وجبات خفيفة ومتكررة، وتناول الزبادي اليوناني Greek style yogurt ، وتناول سلطة الفواكه، والبعد عن التدخين إذا كنت مدخنا، والبعد عن تناول الملقيات واللحوم المصنعة، وتجنب النوم مباشرة بعد وجبة العشاء، ويمكنك الكتابة لنا مرة أخرى للاطمئنان عليك من خلال الشبكة الإسلامية اسلام ويب.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً