الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب شعوري بسرعة النبض دائما؟
رقم الإستشارة: 2482098

1209 0 0

السؤال

أنا أغلب فترات عمري أعيش في قلق، دائما أحس بنبضة قوية تحصل لي، ولا أحس بعدها بأي تتابعات، فالنبضة القوية عندما تحصل أحس أن القلب وقف ثانية، واشتغل بعدها بشكل طبيعي جدا، عملت إيكو ورسم قلب عادي، ورسم قلب بالمجهود، وتحليل كوليسترول، وكله طبيعي لا توجد أي مشكلة، دائما أركز مع قلبي ومع النبضة القوية، كنت آكل وبعدما انتهيت أردت القيام من مكاني، أحسست بضربات قلب سريعة جدا، وبعدها رجع طبيعيا.

أنا آخذ سيبرالكس 10، منذ شهر ونصف بجرعة 10 ملجرام، وأحس بتحسن بسيط جدا، أريد أن أعرف ما هي مشكلتي؟ وما هو الحل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حبوب السيبراليكس تضبط مستوى هرمون السيروتونين في الدماغ، وتساعد في علاج التوتر والقلق والشعور بالاكتئاب، ولكن يجب الاستمرار في تناولها لمدة لا تقل عن عام كامل، ويمكن زيادة الجرعة إلى 20 مج للحصول على نتائج أفضل.

والنبضات الشاردة أو الهاربة أو خوارج الانقباض extrasystole، تعني نشوء نبضات وموجات كهربائية من منطقة في القلب غير المنطقة الأصلية الموجودة في الأذين الأيمن من القلب وتسمى sino atrial node، وتكتب اختصارا SAN، ومعظم أسباب تلك النبضات الهاجرة أو الشاردة ليس لها علاقة بأمراض القلب، خصوصا عند الشباب في العشرينات من العمر.

والمفروض أن هناك متابعة لعوامل الخطر أو risk factors المرتبطة بالقلب، وهي متابعة وعلاج ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع نسبة الكوليستيرول والدهون الثلاثية، وضبط مستوى السكر في حال وجود مرض السكر، وضبط الوزن، حيث أن السمنة وضعف اللياقة البدنية تساعد في ظهور تلك النبضات الشاردة.

ومن الأعراض التي يشعر بها الإنسان جراء خوارج الانقباض، الشعور بأنّ القلب قد توقف لمدّة قصيرة، ثمّ يعود كما كان عليه، وينتاب الشخص شعور بأنّ هناك خلل في أنظمة القلب، يمكن أن يكون هناك إحساس بضربات قلب قويّة جدّاً وشعور بنبضات غير منتظمة في القفص الصدريّ أو سماع نبضات القلب خلال نومه، مع شعور المصاب بصعوبة التنفس، والتعب، ويصاحب النبضات الشاردة شعور بالانزعاج والقلق والخوف المستمرّ.

ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى تلك النبضات الغريبة على نظام القلب هو الأنيميا أو فقر الدم، وهي أكثر الأسباب شيوعا وانتشارا لتلك النبضات، دائمآ ما يشكو المصابون بفقر الدم من اضطراب ضربات القلب بشكل ملحوظ، كذلك فإن نقص بعض الفيتامينات والعناصر الهامة في الجسم مثل فيتامين D والنشاط الزائد في وظائف الغدة الدرقية أو الكسل في وظائفها والإجهاد البدني، بذل مجهود بدني زائد، والإجهاد النفسي مثل الخوف المرضي والضغوط النفسية، كل ذلك قد يؤدي إلى بعض الاضطراب في نبض القلب.

ولا مانع بعد استشارة الطبيب المعالج من تناول قرص حبوب Bisoprolol أو كونكور 2.5 مج بشكل منتظم، وفي حال لم تنتظم النبضات يمكنك تناول قرص 5 مج ولا قلق من ذلك، فهو دواء يضبط نبض القلب ويساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم المرتفع، ويساعد في علاج الرجفة والتوتر.

ومن المهم أخذ حقنة فيتامين d3 جرعة 300000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتاممين d3 الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا.

مع ضرورة أخذ قسط كاف من النوم، لأن الجسم يفرز مواد مسكنة ليلا أثناء النوم تسمى Endorphins وهي في الواقع مواد تشبه المورفين في تأثيرها الطبي على جسم الإنسان morphine-like chemicals دون أن يكون لها مضاعفات جانبية، ولذلك ننصحك بالنوم ليلا والقيلولة لمدة ساعة أو أقل ظهرا، والاستيقاظ مبكرا، وسوف ينعكس ذلك على حالتك الصحية العامة -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً