الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حركات غريبة في أطرافي عند النوم، على ماذا تدل؟
رقم الإستشارة: 2483157

452 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا طالبة طب، عمري20 عاما، منذ فترة ليست بقريبة أشعر بحركات غريبة في أطرافي عند النوم، أصابعي تتحرك وحدها فجأة أو رجلي تنتفض.

الآن في شهر رمضان بالتحديد عند الذهاب للنوم أشعر بشيء فجأة يلتف داخل معدتي كأنه يصعد أو يلتف، أو معدتي تتحرك حركات سريعة ثم تتوقف، فهل هذا له علاقة بالمس أو شيء من هذا القبيل؟ للعلم أننا نعاني من السحر في بيتنا، ومشاكل كثيرة من هذا القبيل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نوال حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذه الحركات الغريبة التي تحسين بها في الأطراف عند بدايات النوم ناتجة من إجهاد جسدي أو إجهاد نفسي بسيط، وهذا الإجهاد النفسي غالباً يكون سببه القلق النفسي، هذه الظاهرة معروفة وبعض علماء النفس والسلوك يسمونها بالهلاوس اللمسية الكاذبة، أو ما يشبه الهلاوس اللمسية، فهي حالة بسيطة ذات منشأ نفسي ولا أرى أبداً أنها لها علاقة بالسحر، ونحن طبعاً كمسلمين نؤمن بوجود السحر، ولكن في ذات الوقت لا بد أن أنبه إلى أن مفاهيم بعض الناس عن السحر فيها الكثير من المبالغات.

فأود أن حقيقة أن ألفت نظرك أن هذه الحالة التي تشتكين منها حالة طبية بسيطة، ولكن الإنسان المسلم دائماً يحصن نفسه، والإنسان يجب أن يدرك أن الله تعالى قد كرم الإنسان خاصة الإنسان المسلم، فهو -إن شاء الله- محفوظ بحفظ الله، وكل المطلوب منا أن نحصن أنفسنا، نحرص على صلواتنا في وقتها، الأذكار خاصة أذكار الصباح والمساء، وأذكار النوم هذه مهمة جداً، وتلاوة القرآن، ويمكن عمل الرقية الشرعية من القرآن والسنة فهي تنفع في كل الأحوال.

أنت تحدثت أنه يوجد في بيتكم مشاكل كثيرة، وليس هناك بيت يخلو من المشاكل أرجو أن لا نضخم الأمور، ونحاول أن نصل إلى حل، وكل عضو في الأسرة يجب أن تكون له مساهمته الإيجابية في استقرار الأسرة، وأرجو أن تسعي في هذا الطريق، وفكري في الأشياء الإيجابية، أنا متأكدا أن أسرتك الكريمة أيضاً لديها الكثير والكثير جداً من الإيجابيات.

أنصحك أيضًا بأن تتجنبي الإجهاد النفسي والجسدي وذلك من خلال الحرص على تجنب السهر، وأن تحرصي على النوم الليلي المبكر، وأن تمارسي تمارين الاسترخاء، وهناك تمارين للتنفس الشهيق والزفير بصورة متدرجة، وهناك أيضاً تمارين لشد العضلات وقبضها ثم استرخائها، وهذا أيضاً ذات فائدة عظيمة جداً، فأرجو أن تستعيني بأحد البرامج الموجودة على اليوتيوب والتي توضح كيفية تطبيق تمارين الاسترخاء، ويمكنك أيضاً بالاستعانة باستشارة إسلام ويب والتي رقمها: (2136015)، وأرجو أيضاً أن تتجنبي النوم النهاري، وتتجنبي تماماً تناول الشاي والقهوة بعد الساعة السادسة مساء.

هذه هي النصائح التي أود أن أوجهها لك، وحتى نطمئن تماماً على أن هذه الأعراض قد اختفت يمكن أن تتناولي أحد الأدوية البسيطة جداً المضادة للقلق، وعقار تفرانيل الذي يعرف باسم ايميبرامين بجرعة 25 مليجرام يومياً سيكون مفيد جداً لك تتناولينه لمدة 6 أسابيع أي لمدة شهر ونصف ثم تتوقفي عن تناوله، وهو دواء بسيط وسليم وغير إدماني ولا يؤثر على الهرمونات النسائية.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.. وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً