الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن الحمل مع وجود انزلاق غضروفي؟
رقم الإستشارة: 2486142

856 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا امرأة بعمر 28 سنة، أعاني من الانزلاق الغضروفي منذ مدة، لكني لم أكن أعلم؛ لأنه كان مقتصراً على آلام خفيفة أسفل الظهر تذهب بالمسكنات.

منذ عام تقريباً أصابني ألم فظيع على مستوى أسفل الظهر، مع عدم القدرة على الوقوف بشكل طبيعي، بينما كنت منحنية، وجاءني تنميل في رجلي اليسرى، وبعد أن قمت بعمل الرنين المغناطيسي تبين لي أنه لدي انزلاق غضروفي في الفقرات الرابعة والخامسة.

أنا الآن -الحمد لله- أمارس نشاطاتي في البيت لكن بتحفظ كبير؛ لأن أي مجهود يؤلم ظهري، يعني لم أعد مثلما كنت.

سؤالي: هل سيأتي يوم وأشفى نهائياً من الانزلاق الغضروفي؟ وهل صحيح أن تمارين الإطالة مفيدة؟ وهل يمكنني الحمل دون خطورة على ظهري؟

وبارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ياسمين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يتم علاج الانزلاق الغضروفي من خلال ما يعرف بالعلاج التحفظي أي الدوائي، مع جلسات العلاج الطبيعي في أكثر من 90 % من حالات الانزلاق، ويعطي ذلك العلاج نتائج جيدة، ومن المهم ارتداء (حزام رياضي عريض) لفرد عضلات الظهر وتدعيمها أثناء المواصلات وأثناء العمل؛ لأنها تعمل لتثبيت عضلات الظهر في وضع حتى لا يزيد الشد العضلي على الغضروف، وبالتالي يقل الإحساس بالألم.

من المهم تجنب حمل أشياء ثقيلة، مثل رفع الأطفال، أو اسطوانة الغاز، أو أي شيء بالمنزل بطريقة خاطئة، وهي طريقة ركوع الصلاة، والعلاج الطبيعي يمد الجسم بموجات حرارية تساعد في فرد العضلات المشدودة، وبالتالي له فائدة -إن شاء الله-، ويمكن الاستفادة من عمل مرتبة صغيرة من الرمال الساخنة (الدافئة) بحجم الظهر للنوم عليها لتساعد في فرد العضلات المشدودة وزيادة وتنشيط الدورة الدموية في المكان، وهذه المرتبة من الرمال الساخنة قد تغني عن جلسات العلاج الطبيعي المكلفة.

مع الحرص على أخذ حقنة فيتامين D3 جرعة 300000 وحدة دولية في العضل، وتكرارها مرة أخرى كل 4 إلى 6 أشهر، وأخذ حقن Neurobion في العضل يوما بعد يوم والتي تحتوي على فيتامين B12، وبعض مكونات ب المركب لتغذية الأعصاب، مع تناول كبسولات celebrex 200 mg مرتين يومياً، وكبسولات myolgin ثلاث مرات يومياً لعلاج الألم، ودهان مرهم فولتارين على أكثر الأماكن إيلاماً، مع المتابعة مع الطبيب المعالج، وإعادة تصوير الظهر بأشعة الرنين المغناطيسي MRI لمتابعة الحالة.

مع الشفاء وتحسن الانزلاق لا مانع من حدوث الحمل والمتابعة مع الطبيب المعالج وطبيبة أمراض النساء والولادة، مع أهمية الاستعداد لذلك من خلال علاج فقر الدم، ونقص فيتامين D، ونقص فيتامين B12، والاطمئنان على وظائف الغدة الدرقية TSH & FT4.

ندعو الله لكم بالصحة والعافية والسلامة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً