الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي تأمرني بتطليق زوجتي ولا أريد إغضابها، فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2491610

124 0 0

السؤال

السلام عليكم..

هناك بعض المشاكل بين أمي وزوجتي، وأمي تأمرني بتطليقها أو سوف لن ترضى عني هي ووالدي!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأهلا بك - أخي الكريم- في موقعك إسلام ويب، ونسأل الله أن يبارك فيك وأن يحفظك، وأن يقدر لك الخير حيث كان وأن يرضيك به، وبخصوص سؤالك يا أخي فاعلم:

أن طاعة الوالدين واجبة عليك في غير معصية الله تعالى، وبر أمك عليك واجب إلا أن تأمرك بظلم أو تدفعك إليه، فلا تفعل الظلم مع تمام البر والصلة وحسن المعاشرة.

ما ذكرناه سابقًا هي قاعدة عامة في كل الحياة.

أما مسألة طلاق المرأة لأجل البر بالأم: فإنها أي الزوجة إن كانت صالحة، ولم تفعل ما يستوجب الطلاق، ولم تر منها منكرًا يوجب عليك فراقها، فإننا نقول لك: بر أمك ولا تظلم زوجتك.

هذه أخي هي القاعدة الخاصة في العلاقة بالزوجة، فلا يجوز أن يدفعك البر بالوالدة إلى ظلم الزوجة وطلاقها، بل ولا حتى أن تنقص من حقوقها التي كتبها الله لها، والأولى بك والحال هكذا أن تسعى في استرضاء أمك بكل وسيلة، وأن تبذل غاية جهدك في تلطيف الأجواء بينهما، وأن تكثر من الدعاء أن يعينك الله على ذلك.

وفي المقابل يجب عليك الحديث مع زوجتك لمعالجة الأسباب التي جعلت الوالدة متشددة في هذا الباب، وتلطف مع الزوجة وأحسن إليها، واطلب منها أن تبر الوالدة برًا بك وحبا لك، وأن تخبرها أن برها بأمك ليس واجبًا عليها، ولكن أن تتوقع أن تفعل ذلك لأجل محبتها لك.

بهذا الأسلوب أخي يمكن أن يلتئم الجرح، وأن تتحسن العلاقة إن شاء الله.

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يقدر لك الخير وييسره لك، ويعينك على بر أمك والقيام بحقوق زوجتك.

هذا، وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: