الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أرجو أن تدلوني على كتب في التفسير وفي سائر فروع العلم
رقم الإستشارة: 2492115

215 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا أبحث عن كتاب لتفسير القرآن، والكثير من الكتب التي تفيدني، لكن لا أعلم من أين آتي بها، ولا أعلم ما اسم كل كتاب منها؟

أقصد هنا أن تعطوني أسماء كتب دينية، أو أحاديث حتى أقرأ منها وأتعلم، وأحفظ، وأرجو أن تردوا علي بأسرع وقت، حتى أنطلق في حفظ أو فهم المعاني والكثير من الفوائد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ زين العابدين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبًا بك ولدنا الحبيب في استشارات إسلام ويب.

أولاً: نشكر لك حرصك على التفقُّه في دينك، وهذه علامة على أن الله تعالى أراد بك الخير، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (مَن يُرِد اللهُ به خيرًا يُفقّهه في الدّين)، فإذا غرس الله تعالى في قلبك الرغبة في تعلُّم الدّين والتفقُّه فيه؛ فهذه علامة -إن شاء الله- على أن الله تعالى أراد أن يسوقك إلى الخير، وأن يُهيئك له، وقد قال أيضًا عليه الصلاة والسلام: (خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ القُرْآنَ وَعَلَّمَهُ).

نصيحتُنا لك – أيها الحبيب – أن تتعرّف إلى مجالس العلم في بلدك، وأن تتعرّف إلى العلماء المشهورين بين الناس بالعلم والتعليم، وتحاول الاستفادة منهم، وفي أدوات التواصل والمواقع الموجودة على الإنترنت فائدة كبيرة وخيرٌ كثير.

يمكنك التعلُّم عن طريق المواقع المأمونة الموثوقة لأهل العلم، ومنها على سبيل المثال: موقع العلامة ابن عثيمين – رحمه الله تعالى – (https://binothaimeen.net/site) ففيه الكثير الكثير من العلم النافع المناسب لكل مرحلة من مراحل طلب العلم.

من الكتب النافعة التي تفيدك في مطالعتك وقراءتك بالنسبة للتفسير: التفسير المعروف بتفسير السعدي، اسمه (تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان)، فهو تفسير سهل بسيط، وفيه نفع كثير، ومناسب لمرحلتك العمرية، ومناسب أيضًا لقدراتك على الفهم في هذه المرحلة من مراحل التعلُّم، فـ (تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان) للشيخ السعدي مناسبٌ لك من جميع الوجوه، وكُتب التفسير كثيرة، ولكن هذا الكتاب مناسب في عبارته وأسلوبه ووضوحه.

في كتب الحديث ينبغي لك أن تبدأ بحفظ الأربعين النووية، ومحاولة التفقُّه فيها وفهمها، وفي الفقه ينبغي أن تقرأ شيئًا من مختصرات الفقه، وهناك كتب كثيرة أّلّفت في الفقه، منها – أي من الكتب المناسبة للبلد الذي أنت فيه – كتاب (الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي) لمؤلفيه: الدكتور مُصطفى الخِنْ، والدكتور مُصطفى البُغا، وعلي الشّرْبجي، نظنُّ أنه مناسب لمرحلتك، فيمكنك أن تفهم عبارته، مع أن الكتاب وحده – أيًّا كان – لا يُغني بمفرده، ولا يستغني الإنسان به عن المُعلِّم، لهذا ننصحك بسماع دروس العلماء الموثوقين الثقات، ومحاولة الاستفادة من مجالس العلم الموجودة في بلدك.

نسأل الله تعالى لك الخير، وأن ييسّره لك، ويُعينك عليه.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً