الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بأنني غير موجود وغريب عن الواقع!
رقم الإستشارة: 2494858

656 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ سنتين أحس بأنني مثل الهواء، ولا يوجد قبول لنفسي؟ ولا أحس بوجودي، وأشك في الناس وكأني غير موجود، هل هذا مس؟

أحس بأن رأسي فارغ مثل الهواء، ودائمًا أجلس لوحدي، وأبتعد عن الناس، أو هم يبتعدون عني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنت لم تذكر عمرك، وهو مطلوب.

هذه الحالة التي وصفتها عامة ومعروفة لدينا في الصحة النفسية، وهي نوع من القلق النفسي، تسمّى بـ (اضطراب الأنية) أو (الشعور بالتغرُّب عن الذات) أو (بُعد الذات)، أو كأن الإنسان ينظر إلى نفسه من مسافة بعيدة، وهذا مجرد قلق، ولا علاقة له بالمس، أو أي شيء آخر.

تجاهل هذه الحالة، وإن كان لديك أسباب للقلق فحاول أن تعالجها، ومارس الرياضة بكثافة، وكذلك تمارين الاسترخاء، وللتدرب على تمارين الاسترخاء إسلام ويب أعدت استشارة رقمها (2136015)، يمكنك الرجوع إليها، والاستفادة من التوجيهات الواردة فيها، وتطبيقها.

في بعض الحالات نصف أيضًا مضادات للقلق، لكن هذا ليس بالضروري في جميع الحالات.

أرجو أن تتفاعل مع الناس، فالإنسان من طبعه مخلوق اجتماعي، ومن أهم سُبل الاختلاط بالناس: أن تقوم بالواجب الاجتماعي، فأي واجب اجتماعي مطلوب أرجو أن تقوم به.

الصلاة مع الجماعة في المسجد أيضًا من أنواع التمازج والتفاعل الإيجابي الممتاز جدًّا، انسجامك مع أسرتك، وأن تكون عضوًا فعّالاً في الأسرة، هذا أيضًا تطور اجتماعي كبير يُفيد الإنسان ويُشعره بذاته وكينونته على أسسٍ إيجابية جدًّا.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً