الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عصب المعدة والاختناق والتجشؤ، ما العلاقة بينهم؟
رقم الإستشارة: 2495439

437 0 0

السؤال

مرحباً.

أريد أن أعرف ما هو عصب المعدة؟ وهل يسبب اختناقاً؟ لأني أعاني عند الأكل من اختناق لمجرد الأكل اليسير، والتجشؤ، ثم تبدأ تهدأ، خصوصاً بعد التجشؤ.

أشعر بمثل الكرة في المعدة والقولون! وقد عملت أجهزة وشربت أدوية المعدة، ولكن دون جدوى، أريد أن أعرف ما هي الأسباب؟ وهل له علاج فعال يقضي عليه؟

شكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سحر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا علاقة بين العصب اللاإرادي vagus nerve الذي يغذي المعدة، وبين التجشؤ والشعور بالحموضة، وهذا العصب لا يغذي المعدة وحدها، بل يغذي كل الجهاز الهضمي، بل ويغذي الرئتين، حيث ينشأ في الدماغ كأحد الأعصاب اللاإرادية الاثني عشر، وهو العاشر في الترتيب، ويصل إلى نهاية الجهاز الهضمي، ويصل إلى الرئتين، ولذلك يطلق عليه العصب الحائر أو المتجول أو المسافر vagus nerve.

لا علاقة كما قلنا بين ذلك العصب وبين التجشؤ، والسبب في ذلك إصابة المعدة بالجرثومة الحلزونية h-pylori، وكل ما يهيج المعدة، مثل: التوابل الحارة، والتدخين والتوتر، حيث يزيد إفراز عصارة المعدة بسبب استثارة العصب العاشر المغذي لها.

قد يحدث تعرق وغثيان ودوخة وهبوط في ضغط الدم، بسبب استثارة العاشر اللاإرادي vagus nerve، عند الدخول في المعامل الطبية، وشم رائحة المطهرات والأدوية، أو عند رؤية منظر غير مريح، مما يؤدي إلى حالة من الخفقان والرغبة في القيء، والدوخة والغثيان، بسبب حدوث ما يسمى Vasovagal syncope، وهو عبارة عن دوخة مفاجئة، ودوار، ويصاحبها تعرق وزيادة في ضربات القلب.

يمكنك فحص جرثومة المعدة، من خلال تحليل البراز h-pylori antigen، وفي حال تشخيصها فإن لها علاجاً يسمى العلاج الثلاثي وهو معروف لدى الأطباء.

من المهم تناول اللبن الرائب أو الزبادي اليوناني greek style، وتناول كبسولات بروبيوتك probiotic، وهي كبسولات بكتيريا نافعة، تساعد في علاج عسر الهضم والانتفاخ، مرتين في اليوم لمدة شهرين أو ثلاثة.

كما يمكنك تناول حبوب spasmocanulase ثلاث مرات، وتناول أقراص الفحم أو أقراص disflatyl عند الشعور بالامتلاء والانتفاخ.

تناول عصير أوراق النعناع الطازج مع الليمون مفيد جداً في تخفيف الشعور بالغازات، وألم البطن، كما أن تناول منقوع بذور الشيا chia seeds (تنقع ملعقة كبيرة لمدة 5 ساعات في كوب ماء)، يفيد جداً في علاج القولون والغازات والإمساك.

كما أن تناول ملعقة كبيرة من الصمغ العربي على كوب من الماء يساعد في تفريغ القولون في الصباح الباكر قبل الخروج.

من المهم ضبط مستوى فيتامين D، ومستوى فيتامين B12، ومستوى الهيموجلوبين، ولا بأس بالتالي من فحص صورة الدم CBC، وفحص فيتامين D ووظائف الغدة الدرقية TSH & FT4 وفيتامين B12، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً