الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام في الركبتين بعد ممارسة رياضة الجري.
رقم الإستشارة: 250123

2537 0 336

السؤال

السلام عليكم..

أنا شاب أبلغ من العمر 21 سنة، أجهدت نفسي بالجري السريع على الرمل الناعم، لمدة شهر، وبدأت أشعر بعد أول ثلاثة أسابيع بآلام في الركبتين، وواصلت عليها، وزادت حتى أتممت شهراً، وقطعت الرياضة، والآن لي 3 أشهر، وأنا أشعر بالألم نفسه، ولكن أخف ! فهل أحتاج إلى طبيب لكي أعود؟ وماذا تنصحني به؟

وهل ترى أن أزيد من شرب اللبن والحليب؟

وجزاك الله خيراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وافـــــي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فما تشكو منه ناجم عن إجهاد للأربطة والأوتار والعضلات حول الركبة، وقد تدوم هذه الأعراض لفترة، وتظهر هذه الأعراض عند من يقوم بالرياضة والتمارين الثقيلة والعنيفة، فإنه يفضل دائماً البداية بالتمارين الخفيفة، ثم تتدرج إلى التمارين الأشد والأطول مدة.

هناك أسباب عديدة لبقاء الألم، ويلزم هنا التنويه إلى أنه إن كان هناك تورم في الركبتين، فهذا قد يدل على وجود تمزق في الغضروف الهلالي، أو رض على العظم، وفي هذه الحالة تزداد الآلام مع المشي وتخف مع الاستلقاء.

على كل حال، ضع ثلجا على الركبتين، وخذ بعض المسكنات، وإذا استمر الألم فعليك بمراجعة الطبيب.

والله الموفق.


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً